9050: عمران بن حمران --- 9059: عمران بن عبد اللّه القمّى 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الرابع عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 1644


9050: عمران بن حمران:
قال النجاشي: (عمران بن حمران الاذرعى: من أهل أذرعات، روى عن أبي عبد اللّه.
أخبرنا الحسين، عن أحمد بن جعفر، عن حميد، عن ابن سماعة، عن الحسن ابن حمّادبن عديس، عنه).
وقال الشيخ (539): (عمران بن حمران، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبيالمفضّل، عن حميد، عن ابن سماعة، عنه).
وعدّه في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (542)، قائلاً: (عمران ابن حمرانالاذرعى، روى عن أبي الحسن عليه السلام أيضاً).
روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه الحسن بن حمّاد بن عديس. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحجّ، الحديث 1493، والاستبصار: الجزء 2، باباتمام الصلاة في الحرمين، الحديث .119.
روى عن عبد صالح عليه السلام وروى عنه أبو شعيب. التهذيب: الجزء 1، بابالاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 6، والاستبصار: الجزء 1، باب النوم الحديث248.
وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضّل.
9051: عمران بن زائدة:
ابن نشيط الاسدي الوالبي الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ(535).
9052: عمران بن سعيد الراشدى:
روى عن ابن مسكان، عن أبي عبد اللّه عليه السلام، وروى عنه إبراهيم ابن هاشم.تفسير القمّى: سورة يونس، في تفسير قوله تعالى: (فإن كنت في شكّ مما أنزلناإليك فسئل الّذين يقرؤون الكتاب...).
كذا في الطبعة القديمة، وفي الطبعة الحديثة: عمرو بن سعيد، كما تقدّم، وفيتفسير البرهان: عمرو بن سعدي الراشدى، عن ابن مسكان.
9053: عمران بن سليمان:
أبو محمد القبي (القمّى) الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ(534).
9054: عمران بن شفاء:
قال النجاشي: (عمران بن شفاء الاصبحى، كوفى، روى عن أبي عبد اللّه عليهالسلام.
أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدّثنا علي بن حبشى، عن أحمد بن محمد بنعبد الرحمان القيسى، قال: حدّثنا محمد بن عبد اللّه بن غالب، عن علي بن الحسنالطاطرى، عنه).
وعدّه الشيخ في رجاله (550)، من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلاً: (عمران بنشفاء الاصبحى، كوفى).
قال الوحيد في التعليقة: (روى عنه علي بن الحسن الطاطرى، وفيه إشعاربوثاقته).
أقول: تقدّم مافيه، إذ ليس كلّ من روى عنه الطاطرى، أو روى عن الطاطري بثقةكما لا يخفى.
9055: عمران بن عاصم:
أقول: تقدّم في ع‏ؤمّار بن أبي عاصم.
9056: عمران بن عبد الرحيم:
الطاطري بثقة كما لا يخفى.
9055: عمران بن عاصم:
أقول‏ تقدّم في ع‏ؤمّار بن أبي عاصم.
9056: عمران بن عبد الرحيم:
أقول‏ تقدّم مافيه، إذ ليس كلّ من روى عنه الطاطرى، أو روى عنالطاطري بثقة كما لا يخفى.
9055: عمران بن عاصم:
أقول‏ تقدّم في ع‏ؤمّار بن أبي عاصم.
الزعفرانى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (552).
9057: عمران بن عبد اللّه الاشعرى:
القمّى: أخو يعقوب وعيسى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (543).
كذا في النسخة المطبوعة، وبقيّة النسخ خالية عن ذكره، فإن صحّت النسخة، فهومتحد مع عمران بن عبد اللّه القمّي الآتى.
9058: عمران بن عبد اللّه الخزاعى:
من خزاعة، من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (24).
وعدّه ابن شهرآشوب أيضاً من أصحاب الحسين عليه السلام. المناقب: الجزء 4،باب إمامة أبي عبد اللّه الحسين بن علي عليهما السلام، في فصل في تواريخهوأحواله.
9059: عمران بن عبد اللّه القمّى:
قال الكشّي (158): (حدّثني محمد بن قولويه، قال: حدّثني سعد بن عبد اللّهالقمّى، قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن عيسى، عن موسى بن طلحة، عن بعض الكوفيّين،رفعه قال: كنت بمنى إذ أقبل عمران بن عبد اللّه القمّى، ومعه مضارب للرجالوالنساء فيها كنف، فضربها في مضرب أبي عبد اللّه عليه السلام، إذ أقبل أبوعبد اللّه، ومعه نساؤه، قال: فقال ماهذا؟ قالوا: جعلنا فداك، هذه مضارب ضربهالك عمران بن عبد اللّه، قال: فنزل بها، ثمّ قال: ياغلام، عمران بن عبد اللّه،قال: فأقبل فقال: جعلت فداك، هذه المضارب التي أمرتني بها أن أعملها لك، فقال: بكم ارتفعت، فقال له: جعلت فداك، إنّ الكرابيس من صنعتي وعملتها لك، فأنا أحبّجعلت فداك أن تقبلها منّي هديّة، فإني رددت المال الذي أعطيتنيه، قال: فقبض أبوعبد اللّه عليه السلام على يده، ثم قال: أسأل اللّه أن يصلّي على محمد، وأنيظلّك وعترتك يوم لا ظلال إلاّ ظلّه.
محمد بن مسعود وعلي بن محمد، قالا: حدّثنا الحسين بن عبيد اللّه، عنعبد اللّه بن على، عن أحمد بن حمزة، عن عمران القمّى، عن حمّاد الناب، قال: كنّا عند أبي عبد اللّه عليه السلام ونحن جماعة، إذ دخل عليه عمران بنعبد اللّه القمّى، فسأله وبرّه وبشّه، فلما أن قام، قلت لابي عبد اللّه عليهالسلام: من هذا الذي بررت به هذا البرّ؟ فقال: من أهل البيت النجباء : يعني أهلقم : ما أرادهم جباّر من الجبابرة إلاّ قصمه اللّه.
محمد بن مسعود وعلي بن محمد: قالا: حدّثنا الحسين بن عبيد اللّه، عنعبد اللّه بن على، عن أحمد بن حمزة، عن المرزبان بن عمران، عن أبان بن عثمان،قال: دخل عمران بن عبد اللّه القمّي على أبي عبد اللّه عليه السلام، فقرّبه أبوعبد اللّه، فقال له: كيف أنت وكيف ولدك، وكيف أهلك، وكيف بنو عمّك، وكيف أهلبيتك؟ ثمّ حدّثه مليّاً، فلما خرج، قيل لابي عبد اللّه عليه السلام من هذا؟ قال: هذا نجيب قوم النجباء، مانصب لهم جبّار إلاّ قصمه اللّه، قال: قال. حسين: عرضتهذين الحديثين على أحمد بن حمزة، فقال: أعرفهما، ولا أحفظ من رواهما لى).
ورواها في الخصال أيضاً.
أقول: الرواية الاولى ضعيفة بالارسال، والاخيرتان ضعيفتان أيضاً، ولا أقلّ منجهة عبد اللّه بن علي فإنه مجهول، وقد ضعّفهما العلاّمة في الخلاصة: في (3) منالباب (16) من حرف العين، من القسم الاوّل، بتخيّل أنه هو أبو الحسن المخزومى،الذي ضعفّه النجاشي، وهو سهو جزماً، فإنّ ضعّفه النجاشي هو علي بن عبد اللّه بنعلي في السند، وكيف كان فالرجل مجهول الحال، ولكنه مع ذلك، قد يقال باعتبارالرجل من جهة الظن بوثاقته الحاصل من الروايات المتقدّمة، والظنون الرجاليّةحجّة بالاجماع.
والجواب عن ذلك ظاهر، وذلك لمنع الصغرى والكبرى معاً، ودعوى الاجماع ساقطة.
روى عن جعفر بن محمد عليهما السلام، وروى عنه يعقوب القمّي أخوه. التهذيب: الجزء 6، باب النوادر من الجهاد. الحديث 345.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net