9091: عمرة --- عمير --- عميرة --- عنبسة 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الرابع عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2426


9091: عمرة بن زبير:
تقدّم في عمرو بن زبير.
9092: عمير بن الحارث:
الطائى، الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (529).
9093: عمير بن زرارة:
تقدّم في ترجمة الاصبغ بن نباتة عدّه من العشرة، ثقات أمير المؤمنين عليهالسلام، في رواية محمد بن يعقوب المرسلة.
9094: عمير بن سعد:
النخعى: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (97).
9095: عمير بن سويد:
العبدى، الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (527).
9096: عمير بن صالح:
الخثعمى، الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (528).
9097: عمير بن عبد عمرو:
المعروف بذي اليدين: هو ذو الشمالين، الراوي قصة نوم النبيّ صلّى اللّه عليهوآله حتى طلعت الشمس. الفقيه: الجزء 1، باب أحكام السهو في الصلاة، ذيل الحديث1031.
9098: عمير بن عبد اللّه:
ابن الجراح، من أصحاب رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله، رجال الشيخ (68).
9099: عمير بن عبد اللّه:
المذحجى: من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام. المناقب: الجزء 4، بابإمامة أبي عبد اللّه الحسين عليه السلام، في (فصل في مقتله عليه السلام).
9100: عمير بن عبد اللّه الثقفى:
تقدّم في عمر بن عبد اللّه الثقفى.
9101: عمير بن عبيد:
المحاربى: من أصحاب علي عليه السلام، قتل في حرب صفّين. المناقب: الجزء 3،باب النصوص على إمامة أمير المؤمنين عليه السلام، في (فصل في حرب صفّين).
9102: عمير بن عطارد:
من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (94).
9103: عمير بن ع‏ؤمّار:
المحاربى: من أصحاب علي عليه السلام، قتل في حرب صفّين. المناقب: الجزء 3 ، باب النصوص على إمامة أمير المؤمنين عليه السلام، في (فصل فيحرب صفّين).
9102: عمير بن عطارد:
من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (94).
9103: عمير بن ع‏ؤمّار:
9101: عمير بن عبيد:
المحاربى: من أصحاب علي عليه السلام، قتل في حرب صفّين. المناقب: الجزء لاآالمؤمنين عليه السلام، في (فصل
الجعفى، الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (526).
9104: عمير بن عمران:
الهمدانى: مولاهم، كوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (525).
9105: عمير بن متوكّل:
ابن عمير بن متوكّل: روى عن أبيه، عن يحيى بن زيد، دعاء الصحيفة، ويأتي فيترجمة أبيه متوكّل بن عمير.
9106: عميرة:
روى عن أبي عبد اللّه عليه السلام، وروى عنه حسّان الجمّال. الكافي: الجزء 2،باب الشرك من كتاب الايمان والكفر 169، الحديث 5.
9107: عميرة بن بشر:
من أصحاب علي عليه السلام، أخذ الراية بعد قتل كرب بن يزيد، وقتل، تقدّم فيسفيان بن يزيد.
9108: عنبسة:
وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ أربعة عشر مورداً.
فقد روى عن أبي عبد اللّه عليه السلام، وعن أبي حمزة، وجابر، ومعلّى بنخنيس.
وروى عن ابن سنان، وابن محبوب، وأبان، وجعفر، وجعفر بن بشير، وصفوان،وعبد الرحمان بن أبي هاشم، وعثمان بن عيسى، ومنصور بن حازم، ومنصور بن يونس.
9109: عنبسة بن الازهر:
الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (635).
9110: عنبسة بن بجاد:
قال النجاشي: (عنبسة بن بجاد العابد مولى بني أسد: كان قاضياً، روى عن أبيعبد اللّه عليه السلام، له كتاب، أخبرنا عنه ابن الجندى، عن ابن ه‏ؤمّام، عنجعفر بن محمد بن مالك، عن محمد بن الحسين، عن عبد الرحمان بن أبي هاشم، عنه،بالكتاب).
وقال الشيخ (545): (عنبسة بن بجاد العابد، له كتاب، أخبرنا به ابن أبي جيد،عن محمد بن الحسن، عن سعد بن عبد اللّه، والحميرى، عن محمد بن الحسين، ويعقوببن يزيد، عن صفوان، عن عنبسة).
وعدّه في رجاله (تارة) في أصحاب الباقر عليه السلام (53)، قائلاً: (عنبسة ابنبجاد)، وأخرى في أصحاب الصادق عليه السلام (636)، قائلاً: (عنبسة بن بجادالعابد).
وعدّه البرقي أيضاً في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلاً: (عنبسة بن بجادالعابد، كوفى).
وقال الكشّي (235) عنبسة بن بجاد العابد: (حمدويه، قال: سمعت أشياخي يقولون: عنبسة بن بجاد، كان خيّراً، فاضلاً).
وطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه ابن أبي جيد، فإنه ثقة على الاظهر.
روى عن أبي عبد اللّه عليه السلام، وروى معاوية بن حكيم، عن بعض رجاله، عنه.الروضة: الحديث 373.
وروى عن جابر، وروى عنه عبد الرحمان بن أبي هاشم. الروضة: الحديث 593.
9111: عنبسة بن جبير:
روى عن عبد الاعلى، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (113).
وعدّه البرقي في المجهولين، من أصحاب علي عليه السلام، قائلاً: (أبو جميلةعنبسة، بن جبير، روى عنه عبد الاعلى).
9112: عنبسة بن حمّاد:
= عنبسة بن بجاد.
قال ابن داود (1133) من القسم الاوّل: (عنبسة بن حمّاد، خيّر، فاضل (قر) (ق)(كش».
أقول: إنه من سهو القلم، وما ذكره تقدّم في عنبسة بن بجاد.
9113: عنبسة بن خالد:
الاسدى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (634).
9114: عنبسة بن سعيد:
روى مرفوعاً عن النبيّ صلّى اللّه عليه وآله، وروى عنه النضر بن إسحاق،الكافي: الجزء 6، كتاب الزيّ والتجمّل 8، باب التمشّط 37، الحديث 6.
أقول: يحتمل اتحاده مع من بعده.
9115: عنبسة بن سعيد:
9114: عنبسة بن سعيد:
روى مرفوعاً عن النبيّ صلّى اللّه عليه وآله، وروى عنه النضر بن إسحاق،الكافي: الجزء 6 ، كتاب الزيّ والتجمّل 8 ، باب التمشّط 37 ، الحديث 6 .
أقول‏ يحتمل اتحاده مع من بعده.
9115: عنبسة بن سعيد:
9114: عنبسة بن سعيد:
روى مرفوعاً عن النبيّ صلّى اللّه عليه وآله، وروى عنه النضر بن إسحاق، لاآالجزء 6 ، كتاب الزيّ والتجمّل 8 ، باب التمشّط
البصرى: أخو أبي الربيع السمّان، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ(638).
9116: عنبسة بن عبدالرحمان:
القرشى: كوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (637).
9117: عنبسة بن مصعب:
عدّه الشيخ في رجاله (تارة) من أصحاب الباقر عليه السلام (54)، و(أخرى)بزيادة قيد العجلى، في أصحاب الصادق عليه السلام (633)، و(ثالثة) في أصحابالكاظم عليه السلام (30)، قائلاً: (عنبسة بن مصعب، روى عن أبي عبداللّه عليهالسلام).
وعدّه البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلاً: (عنبسة بن مصعب الشيبانى،ويقال عجلى، كوفى).
روى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه أبوالمغراء. كامل الزيارات: الباب78، في من ترك زيارة الحسين عليه السلام، الحديث 2.
وقال الكشّي (210): (قال حمدويه: عنبسة بن مصعب ناووسى، واقفي على أبيعبداللّه عليه السلام، وإنما سمّيت الناووسية برئيس كان لهم يقال له: فلان بنفلان الناووس.
علي بن الحكم، عن منصور بن يونس، عن عنبسة بن مصعب، قال: سمعت أبا عبداللّهعليه السلام يقول: أشكو إلى اللّه وحدتي وتقلقلي من أهل المدينة حتى تقدموا،وأراكم وأسرّ بكم، فليت هذا الطاغية أذن لي فاتخذت قصراً فسكنته وأسكنتكم معى،وأضمن له ألا يجى‏ء من ناحيتنا مكروه أبداً).
ورواها محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بنالحكم نحوه. الروضة: الحديث 261.
عنبسة بن مصعب العابد: روى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه ابن بكير.الكافي: الجزء 7، باب مايجب على المماليك والمكاتبين من الحدّ، من كتاب الحدود45، الحديث 8.
قال المحدّث المجلسي في مرآة العقول: (ووصف ابن مصعب بالعابد غريب، وإنماالمشتهر بهذا الوصف هو ابن بجاد).
أقول: إنّ الصدوق روى هذه الرواية بعينها، عن عبداللّه بن بكير، عن عنبسة بنمصعب، من دون كلمة العابد. الفقيه: الجزء 4، كتاب الحدود 3، باب حدّ المماليكفي الزنا، الحديث 94.
وهذا يؤيّد ماذكره المجلسي : قدّس سرّه ؤ، وعلى ذلك فعنبسة العابد الواقع فيسند عدّة من الروايات، يراد به عنبسة بن بجاد، لانحصاره فيه، أو من جهةالانصراف إليه.
بقي هنا أمور:
الاوّل: نسب إلى بعضهم احتمال اتحاد عنبسة بن بجاد وعنبسة بن مصعب، وهذا باطلجزماً، فإنّ البرقي والكشّي والشيخ ذكروا كلاًّ منهما مستقلاً، ومعه لامجاللاحتمال الاتحاد، على أنّ الكشّي حكى عن حمدويه مدح الاوّل وذمّ الثانى.
الثانى: أنّ مقتضى ماحكاه الكشّي عن حمدويه، أنّ عنبسة بن مصعب ناووسي واقفعلى أبي عبداللّه عليه السلام، ولكن قد ينافي ذلك ماتقدّم عن الكشّي والكلينيمن إظهار عنابة الامام الصادق عليه السلام به وسروره بلقائه، إلاّ أنّ الروايةمن عنبسة بن مصعب نفسه، فتأمّل.
ويمكن أن يقال أنّ عنايته : سلام اللّه عليه : به إنما كان من جهة ماكان عليهعنبسة في ذلك الوقت من القول بالامامة، وهذا لاينافي إنكاره إمامة موسى ابنجعفر عليه السلام بعد ذلك.
قال الوحيد في التعليقة: روى الكليني والشيخ في الصحيح، عن ابن أبي عمير، عنجميل، عن أحدهما عليهما السلام، لايجبر الرجل إلاّ على نفقة الابوين والولد، قلتلجميل: فالمرأة؟ قال: قد رووا أصحابنا وهو عنبسة بن مصعب، وسورة بن كليب، عنأحدهما عليهما السلام أنه إذا كساها (الحديث). إلى أن قال (الوحيد): ولعلّنسبته إلى الناووسية بسبب ماروي عنه، عن الصادق عليه السلام، أنه قال: من جاءكميخبركم أنه غسلني وكفّنني ودفنني فلاتصدّقوه..! إلخ.
أقول: عدّ جميل عنبسة بن مصعب من أصحابنا لاينافي ناووسيّته، فإنّ المرادبأصحابنا هو مطلق الشيعة في مقابل العامّة، كما يظهر ذلك من إطلاق هذه الكلمةعلى الفطحيّة والواقفة وغيرهما من فرق الشيعة.
المراد بأصحابنا هو مطلق الشيعة في مقابل العامّة، كما يظهر ذلك من الكلمة على الفطحيّة والواقفة وغيرهما من فرق الشيعة.
61
لاآأصحابنا هو مطلق الشيعة في مقابل العامّة،
روى الكليني : قدّس سرّه : عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن محبوب،عن هشام بن سالم، عن جابر بن يزيد الجعفى، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: سئلعن القائم عليه السلام، فضرب بيده على أبي عبداللّه عليه السلام، فقال: هذاواللّه القائم آل محمد عليهم السلام، قال عنبسة: فلما قبض أبو جعفر عليهالسلام، دخلت على أبي عبداللّه عليه السلام فأخبرته بذلك، فقال: صدق جابر، ثمّقال: لعلّكم ترون أن ليس كلّ إمام هو القائم بعد الامام الذي قبله. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجّة 4، باب الاشارة والنصّ على أبي عبداللّه جعفر بن محمدعليه السلام 70، الحديث 7.
الثالث: إحتمل بعضهم أن يكون عنبسة بن مصعب واقفيّاً أيضاً، إغتراراً بماتقدّم عن الكشّى، عن حمدويه أنه ناووسي واقفي على أبي عبداللّه عليه السلام،ولكنه باطل جزماً، فإنّ القول بالوقف ينافي الناووسيّة كما هو ظاهر، وعبارةالكشّي محرّفة جزماً، والصحيح أنه ناووسي واقف على أبي عبداللّه عليه السلام.
طبقته في الحديث‏
وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ واحداً وخمسين مورداً.
فقد روى عن أبي جعفر وأبي عبداللّه عليهما السلام، وعن سماعة.
وروى عنه أبو المغراء، وأبو المغراء العجلى، وابن سنان، وابن محبوب، وابنمسكان، وأبان، وأبان بن عثمان، وإبراهيم بن هاشم عن بعض أصحابه، وإسحاق بنع‏ؤمّار، وجعفر بن بشير، وجميل، وصفوان، وعاصم، وعاصم بن حميد، وعبداللّه بنبكير، وعبداللّه بن مسكان، وعلي بن رئاب، ومالك بن عطية، ومحمد بن أبي عمير،ومحمد بن مسعود الطائى، ومنصور بن حازم، ومنصور بن يونس.
9118: عنبسة بن مصعب العابد:
تقدّم في سابقه.
9119: عنبسة العابد:
= عنبسة بن بجاد.
وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ اثنى عشر مورداً.
فقد روى عن أبي جعفر وأبي عبداللّه عليهما السلام.
وروى عنه ابن محبوب، وإبراهيم بن مهزم، وأحمد بن الحسن الميثمى، وأحمد ابنالصبيح، وجعفر بن بشير، والحسن بن محبوب، وعبدالرحمان بن محمد بن أبي هاشم،ومنصور بن يونس.
أقول: هو عنبسة بن بجاد المتقدّم.
9120: عنبسة الورّاق:
روى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه سابق السندى. الكافي: الجزء 5،باب بيع المصاحف من كتاب المعيشة 39، الحديث 4.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net