9346: فضالة بن الاسود --- 9348: فضالة بن عبيد 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الرابع عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 3051


9346: فضالة بن الاسود:
الجهنى، الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (41).
9347: فضالة بن أيوب:
قال النجاشي: (فضالة بن أيوب الازدى: عربي صميم، سكن الاهواز، روى عن موسى بنجعفر عليه السلام، وكان ثقة في حديثه، مستقيماً في دينه، له كتاب الصلاة، قاللي أبو الحسن بن البغدادي السوراني البزّاز: قال لنا الحسين ابن يزيد السورانى: كلّ شى‏ء رواه الحسين بن سعيد عن فضالة فهو غلط، إنما هو الحسين عن أخيه الحسنعن فضالة، وكان يقول إنّ الحسين بن سعيد لم يلق فضالة، وإنّ أخاه الحسن تفرّدبفضالة دون الحسين، ورأيت الجماعة تروي بأسانيد مختلفة الطرق، والحسين بن سعيدعن فضالة، واللّه أعلم. وكذلك زرعة ابن محمد الحضرمى، أخبرنا أبو عبد اللّه بنشاذان، قال: حدّثنا أحمد بن محمد ابن يحيى العطّار، قال: حدّثنا أبى، قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب، وله كتابنوادر، أخبرناه جماعة عن أحمد بن محمد الزرارى، قال: حدّثنا محمد بن الحسن بنمهزيار، عن أبيه، قال: حدّثنا فضالة).
وقال الشيخ (573): (فضالة بن أيوب، له كتاب، أخبرنا به جماعة عن أبي المفضّل،عن ابن بطّة، عن أحمد بن أبي عبد اللّه، عنه).
وعدّه في رجاله (تارة) في أصحاب الكاظم عليه السلام (1)، قائلاً: (فضالة ابنأيوب الازدى، ثقة).
و (أخرى) في أصحاب الرضا عليه السلام (1)، قائلاً: (فضالة بن أيوب، عربى،أزدى).
و (ثالثة) فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام، قائلاً: (فضالة بن أيوب، روى عنهالحسين بن سعيد).
وعدّه البرقي في أصحاب الكاظم عليه السلام.
وتقدّم في ترجمة أحمد بن محمد بن أبي نصر، عدّه من أصحاب الاجماع، ويأتي فيترجمة الفضل بن شاذان أنّ فضالة من مشايخه.
روى عن معاوية بن ع‏ؤمّار، وروى عنه الحسين بن سعيد. كامل الزيارات: الباب 3،في زيارة قبر رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله، الحديث 1.
روى عن سيف بن عميرة، وروى عنه الحسين بن سعيد. تفسير القمّى: سورة الانعام،في تفسير قوله تعالى: (فإذا رأيت الّذين يخوضون في آياتنا...).
وطريق الصدوق إليه: أبوه : رحمه اللّه ؤ، عن سعد بن عبد اللّه، عن أحمد ابنمحمد بن عيسى، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب.
وأيضاً: محمد بن الحسن : رضي اللّه عنه ؤ، عن الحسين بن الحسن بن أبان، عنالحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب، والطريق صحيح، غير أنّ طريق الشيخ إليه ضعيفبأبي المفضّل وبابن بطّة.
وطريق الصدوق إليه: أبوه : رحمه اللّه ؤ، عن سعد بن عبد اللّه، عن أحمد ابمحمد بن عيسى، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب.
وأيضاً: محمد بن الحسن : رضي اللّه عنه ؤ، عن الحسين بن الحسن بن أبان، عنالحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب، والطريق صحيح، غير أنّ طريق الشيخ إليه ضعيفبأبي المفضّل وبابن بطّة.
روى عن سيف بن عميرة، وروى عنه الحسين بن سعيد. تفسير القمّى: سفي تفسير قوله تعالى: (فإذا رأيت الّذين يخوضون في آياتنا...).
وطريق الصدوق إليه: أبوه : رحمه اللّه ؤ، عن سعد بن عبد اللّه، عن أحمد بن لاآيد، عن فضالة بن أيوب.
ولم يذكر الشيخ له طريقاً إلى فضالة في المشيخة، ولكن الاردبيلي سها قلمه فذكرأنّ طريقه إليه صحيح في المشيخة.
بقي هنا أمور:
الاوّل: أنه قد ذكر النجاشي إنكار الحسين بن يزيد: رواية الحسين بن سعيد عنفضالة، ولكنه لم يرتضه، وذكر أنّ كتاب فضالة رواه الحسين بن سعيد.
أقول: تقدّم في ترجمة الحسن بن سعيد بطلان كلام الحسين بن يزيد، ونزيدك هناإنّا عددنا روايات الحسين بن سعيد عن فضالة في الكتب الاربعة فبلغ حدود تسعمائةواثنين وعشرين مورداً.
الامر الثانى: أنه ذكر الشيخ رواية أحمد بن أبي عبد اللّه كتاب فضالة عنه،واستظهر بعضهم سقوط الواسطة، فإنّ أحمد بن أبي عبد اللّه يروي عن أبيه عن فضالةفي عشرين مورداً، كما يظهر من الطبقات.
أقول: رواية أحمد بن أبي عبد اللّه عن أبيه عن فضالة، لا تنافي روايته عنهبكتابه بلا واسطة. فقد روى أحمد بن محمد عنه بلا واسطة. التهذيب: الجزء 4، بابزكاة أموال الاطفال، الحديث 61، والجزء 6، باب الديون، الحديث 395 و 397.
والظاهر أنّ أحمد بن محمد هنا هو أحمد بن أبي عبد اللّه.
الثالث: أنّ النجاشي ذكر أنّ فضالة روى عن موسى بن جعفر، لكنّا لم نظفربروايته عنه، ولا عن الرضا عليهما السلام، والظاهر أنه لاجل ذلك ذكره الشيخ فيمنلم يرو عنهم عليهم السلام، ومع ذلك فقد عدّه في أصحاب الكاظم والرضا عليهماالسلام، ولعلّه أراد بذلك روايته عنهما مع الواسطة، واللّه العالم.
الرابع: أنّ النجاشي ذكر أنّ كتاب فضالة رواه الحسن بن مهزيار، والظاهر أنهمن سهو القلم، والصحيح أنّ الحسن رواه عن أخيه علي بن مهزيار، عن فضالة، وذلكلاجل أنه لم توجد رواية في الكتب الاربعة رواها الحسن بن مهزيار، عن فضالة، ولكنّعلي بن مهزيار، قد أكثر الرواية عنه في الكتب الاربعة، فروى عنه بعنوان فضالة فياثنين وأربعين مورداً، وبعنوان فضالة بن أيوب في خمسة وخمسين مورداً.
طبقته في الحديث‏
وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ أربعمائة وسبعة عشرمورداً.
فقد روى عن أبي زيد الحلاّل، وأبي المغراء، وابن بكير، وابن سنان، وابنمسكان، وأبان، وأبان بن عثمان، وأحمد بن سليمان، وإسماعيل بن أبي زياد، وجميل،وجميل بن درّاج، وحريز، والحسن بن زياد، والحسن بن زياد الصيقل، والحسين بن أبيحمزة، والحسين بن أبي العلاء، والحسين بن عثمان، وحمّاد بن عثمان، وحمزة بنمحمد الطيّار، وداود بن فرقد، ورفاعة، ورفاعة بن موسى، وزرارة، وسدير الصيرفى،وسعدان، وسليمان بن خالد، وسيف بن عميرة، وشعيب أبي صالح، وعبد الرحمان بن أبيعبد اللّه، وعبد الرحمان بن سيابة، وعبد الصمد بن بشير، وعبد اللّه بن أبييعفور، وعبد اللّه بن بكير، وعبد اللّه ابن سنان، والعلاء، والعلاء بن رزين،وعلي بن أبي حمزة، وعمر بن أبان، وعمر ابن أبان الكلبى، والفضيل بن عثمان،والقاسم بن بريد، وكليب الاسدى، وكليب ابن معاوية، وكليب بن معاوية الاسدى، ومحمدبن عمارة، ومعاوية، ومعاوية بن ع‏ؤمّار، ومعاوية بن وهب، والمعلّى أبي عثمان،وموسى بن بكر، ونعيم بن الوليد، ويحيى الحلبى، والسكونى، والكاهلى، والكنانى.
وروى عنه أبو عبد اللّه البرقى، وابن أبي نجران، وأحمد بن أبي عبد اللّه، عنأبيه، وأحمد بن محمد، وجمهور، والحسين، والحسين بن سعيد، وداود بن عيسى، وعبّاسبن معروف، وعلي بن إسماعيل، وعلي بن إسماعيل الميثمى، وعلي بن مهزيار، ومحمدبن جمهور، ومحمد بن خالد، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن عيسى.
إختلاف الكتب‏
روى الكليني بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب، عن بشير الهذلى.الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب شارب الخمر 15، الحديث 6.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 449، إلاّأنّ فيه بشر الهذلى، والوافي والوسائل موافقان للكافى.
روى الشيخ بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب، عن عمر ابن حفصالكلبى. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 736. وهنا اختلاف تقدّم في عمربن حفص الكلبى.
وروى أيضاً بسنده، عن إبراهيم بن مهزيار، عن فضالة بن أيوب، عن القاسم بنبريد. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 1447، والاستبصار: الجزء1، باب تقديم الوضوء على غسل الميّت، الحديث 732، إلاّ أنّ فيه: إبراهيم بنمهزيار، عن أخيه علي بن مهزيار، عن فضالة بن أيوب، وهو الصحيح الموافق للوافيوالوسائل بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضاً بسنده، عن إبراهيمبريد. التهذيب: الجزء 1 ، باب تلقين المحتضرين، الحديث 1447 ، والاستبصار: الجزء 1 ، باب تقديم الوضوء على غسلالميّت، الحديث 732 ، إلاّ أنّ فيه: إبراهيم بن مهزيار، عن أخيه عليبن مهزيار، عن فضالة بن أيوب، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل بقرينة سائرالروايات.
وهنا اختلاف تقدّم في عمر بن حفص الكلبى.
وروى أيضاً بسنده، عن إبراهيم بن مهزيار، عن فضالة بن أيوب، عن القاسم بنبريد. التهذيب: الجزء 1 ، باب تلقين المحتضرين،
وروى أيضاً بسنده، عن (الحسن بن سعيد)، عن فضالة بن أيوب، عن القاسم بن بريد،عن محمد بن مسلم. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 288،والاستبصار: الجزء 4، باب ذبائح الكفّار، الحديث 320، إلاّ أنّ فيه القاسم بنيزيد، وما في التهذيب هو الصحيح بقرينة سائر الروايات.
روى الكليني بسنده، عن علي بن مهزيار، عن فضالة بن أيوب، عن القاسم بن يزيد.الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة النوافل 84، الحديث 28.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 474،والاستبصار: الجزء 1، باب آخر وقت صلاة الليل، الحديث 1020، إلاّ أنّ فيهماالقاسم بن بريد، وهو الصحيح الموافق لما في الطبعة القديمة من الكافي والمرآةوالوافي والوسائل.
روى الشيخ بسنده، عن الحسين، عن حمّاد بن عيسى، عن فضالة بن أيوب، عن معاويةبن ع‏ؤمّار. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 728، والاستبصار: الجزء 2، بابمن اشترى هدياً فهلك قبل أن يبلغ محلّه، الحديث 959، إلاّ أنّ فيه: حمّاد بنعيسى وفضالة بن أيوب، بالعطف، وهو الصحيح، وإن كان الوافي والوسائل كما فيالتهذيب، ومنه يظهر فيما رواه أيضاً في باب الوداع من التهذيب: الجزء المتقدّم،الحديث 957، فإنّ فيه أيضاً: حمّاد بن عيسى، عن فضالة بن أيوب.
ثمّ روى الكليني بسنده، عن الحسين بن إسحاق، عن علي بن مهزيار، عن علي بنفضّال، عن فضالة بن أيوب، عن معاوية بن ع‏ؤمّار. الكافي: الجزء 2، كتاب العشرة4، باب حقّ الجوار 24، الحديث 1.
كذا في هذه الطبعة والوافي أيضاً، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: علي بنفضّال عن ابن ايوب، ولا يبعد أن يكون الصحيح: علي بن مهزيار عن فضالة ابن أيوب،بلا واسطة، لعدم ثبوت رواية علي بن فضّال عن فضالة بن أيوب في شى‏ء من الكتبالاربعة، كما هو الموجود في الوسائل على نسخة، وفي نسخة أخرى كما في الطبعةالقديمة، إلاّ أنّ فيه أبا أيوب، وفي مورد آخر منه: علي بن فضالة بن فضّال، عنأبي أيوب.
9348: فضالة بن عبيد:
من أصحاب رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله، رجال الشيخ (2).



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net