مسائل رجالية 

الكتاب : صراط النجاة ، في أجوبة الاستفتاءات - الجزء الثاني   ||   القسم : الكتب الفتوائية   ||   القرّاء : 1561

مسائل رجالية

سؤال 1427: ذكرتم سيدي في الجز الأول من معجمكم القيم في (رجال الحديث) أنكم تعتمدون على رواة علي بن ابراهيم في تفسيره ـ ما لم يتعارض مع غيره ـ وقد ورد في هذا التفسير من جملة من ورد القاسم بن محمد، والاصفهاني يختلف بنظركم عن الجوهري، فالأول لم يوثق والثاني ورد في أسانيد كامل الزيارات فهو موثق، وقد ذكرتم في الجزء الرابع عشر الصفحة (56) أنهما يشتركان في رواية علي بن محمد القاساني ورواية ابراهيم بن هاشم عنهما، وروايتهما عن سليمان بن داود المنقري، فكيف تميزون بينهما في الروايات المشتركة، وهل هناك قرينة تبين أنه الجوهري أو الاصفهانى، أو هي مجملة فلا يمكن الاعتماد عليها؟

الخوئي: اما بالنسبة إلى من ورد في أسانيد كامل الزيارات فقد رأينا أخيرا اختصاص التوثيق بخصوص المشايخ المروي عنهم بلا واسطة، وعليه فلم تثبت وثاقة الجوهري أيضا، وأما التمييز في الروايات المشتركة باشتراك الرواي والمروي عنه ـ على تقدير وثاقة الجوهري ـ فهو منتف طبعا فتسقط الرواية عن الاعتبار.

التبريزي: أما رجال كامل الزيارات فما ذكره في مقدمة الكتاب فهو راجع إلى عناوين الابواب ويكفي في ثبوت ما ذكره في عناوين الابواب أن تكون رواية واحدة من روايات الباب رجالها ثقات، وهذا مبني على التغليب، كما يظهر ذلك لمن تتبع سائر الكتب المؤلفة في الادعية والزيارات، وأما تفسير علي بن ابراهيم فهو أيضا مبني على التغليب كما يظهر ذلك لمن تتبع الروايات التي أوردها في التفسير.

سؤال 1428: لماذا لم توثـقوا الاصفهاني مع وروده في التفسير، وذكرتم أكثر من مرة أن طريق الشيخ والصدوق إلى سليمان بن داود ضعيف بالقاسم بن محمد الاصفهانى، فهل هذا لما ذكرتموه في الجز الرابع عشر ـ ص 46 ـ المعجم نقلا عن النجاشي (لم يكن بالمرضي) وهل هذه العبارة تدل على ضعفه حتى تعارض توثيق تفسير علي بن ابراهيم؟

الخوئي: لم يرد الاصفهاني في التفسير فليلاحظ.

التبريزي: أما الاصفهاني والقاسم بن محمد الجوهري فلا يبعد اتحادهما، وكون الشخص معتبرا لكونه من المشاهير الذين لم يرو في حقهم قدح، كما ذكرنا تفصيل ذلك في البحث.

سؤال 1429: ذكرتم سيدي في الجزء السادس من المعجم صفحة (151) أن طريق الشيخ الصدوق إلى حفص بن غياث صحيح، فهل تقصدون بوصف الصحة خصوص الطريق الاخير الذي يشتمل على القاسم بن محمد الاصفهاني أم صحيح في الجملة بالطريقين الاخرين أو أحدهما؟

الخوئي: صحيح بالطريق الأول فقط.

التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: وعلى ما ذكرنا الطريق الثالث أيضا معتبر.

سؤال 1430: هل ما زلتم سيدي على عدم الاعتماد على مراسيل الثلاثة: ابن أبي عمير وصفوان والبزنطي أم لا؟

الخوئي: نعم ما زلنا كذلك، والله العالم.

والحمد لله رب العالمين




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net