مكلف يعمل في الحلاقة ، ويضطر لحلق لحية من يطلب ذلك ، وهو إن لم يفعل هجره الزبائن ، وانقطعت لقمة عيشة لعدم وجود مورد آخر يمكن اللجوء إليه .. فما الحكم في هذه الحال ؟.. وما حكم الاجرة مقابل حلق اللحية في هذه الحال أيضا ؟ 

( القسم : المعاملات والوظائف )

السؤال :  مكلف يعمل في الحلاقة ، ويضطر لحلق لحية من يطلب ذلك ، وهو إن لم يفعل هجره الزبائن ، وانقطعت لقمة عيشة لعدم وجود مورد آخر يمكن اللجوء إليه .. فما الحكم في هذه الحال ؟.. وما حكم الاجرة مقابل حلق اللحية في هذه الحال أيضا ؟


الجواب :   إذا كان مضطرا ، بحيث لا يمكنه الارتزاق من مورد آخر جاز له ، وحلت الاجرة.


قرّاء هذا الإستفتاء : 2171        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • النجاسات
  • الدماء الثلاثة
  • أحكام الاموات
  • أحكام الغسل والوضوء والتيمم
  • أحكام التخلي
  • المطهرات

الصلاة :

  • الصلاة - أحكام القضاء
  • الصلاة - أحكام المسجد
  • الصلاة - أحكام الجمعة
  • الصلاة - أحكام الجماعة
  • الصلاة - أحكام المسافر
  • الصلاة - أحكام الخلل
  • الصلاة - أحكام الأفعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - أحكام القضاء
  • الصوم - أحكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - أحكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - أحكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • أحكام الزواج الدائم

الأسرة :

  • العلاقات الأسرية
  • علاقات الوالدين والأبناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • الحدود والقصاص والديات
  • القضاء والشهادات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة واللقطة
  • الدين والغصب
  • المعاملات والوظائف
  • الأموال الحكومية
  • رد المظالم ومجهول المالك
  • البنوك والتأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • الإرث
  • الوصية
  • الأطعمة والأشربة
  • الكفارات
  • النذر واليمين والعهد
  • السلوك الفردي
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • النوافل والمستحبات
     جديد الإستفتاءات :



  الماء الموجود في الأنابيب والذي يصل بواسطة الحنفية هل هو بحكم الكر من دون تفصيل أو يفصل بلحاظ المنبع الذي يصل منه إلينا؟

  ماء النهر يعد من الجاري، ولكن لو سحب الماء منه بواسطة الانابيب أو آلة أخرى قريبة منها فهل يطبق على الماء المسحوب أحكام الماء الجاري؟

 لو تدفق ماء الكر على الثوب بكثرة بحيث أزال ماء الغسالة، فهل يجزئ هذا عن العصر أم لا بد منه؟

  خروج ماء الغسالة معتبر في التطهير بالماء القليل، ولكن هل ذلك مختص بالغسالة النجسة أم بمطلق الغسالة؟

  إذا وضع ثوب أو بساط يصعب عصره في حوض أو طشت واستولى الماء الكثير عليهما، ثم غمزا باليد أو بالقدم ثم وضعا على الحبل وتقاطر الماء منهما مدة دون أن يعصرا فهل يكفي ذلك، أم لا بد من عصر هما أولا ثم وضعهما على الحبل؟

  عندما توضع الثياب والملبوسات في الغسالة الكهربائية وتجري عليها المياه الكرية مع تطهير داخل الغسالة بشكل كامل، ثم تدار الغسالة لتخرج أكثر الماء بالشكل الذي يسمى عصرا (طبعا) بعد انقطاع الماء الكري عنها، هل تكفي هذه الطريقة في التطهير مع العلم أن العصر في ا

 هناك ثياب سميكة لا تعصر بسهولة فكيف يتم تطهيرها؟

  إذا كان الغسيل ناشفا ووضعناه في الماء الكر ثم عصرناه داخل الماء فهل يكفي؟

  هل يجب في تطهير الخيطان العصر، أم يكفي أن يستهلك الماء جميع أجزائها المتنجسة؟

  هناك نوع من السجاد يثبت باللاصق [الموكيت] على أرضية المكاتب والدور، بحيث يغطي هذه الارضية بالكامل، ويستشكل كثير من المؤمنين في كيفية تطهيره في حالة تنجيسه، فهل يجب خلعه من الارضية لتطهيره؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  لو شاهدنا مسلما يذبح ذبيحة ما خطأ ، أو لم يسم عليها .. هل نحكم بحلية ذبائحه الأخرى أم لا ؟

  في صلاة ثلاثية أو رباعية أدرك المأموم الامام في الركعة الاخيرة ، ولم يتمكن من القراءة .. فهل على المأموم القراءة في الركعة الثالثة عوضا عما فاته في الركعة الأولى ، أو أن التسبيحات الاربع هي المطلوبة ؟

  إذا نوى الصائم السفر بعد الزوال من الليل ، ولكنه سافر قبل الزوال .. فما هو حكمه ؟

  إذا ذهب المكلف لاداء الحج الواجب ، واحرم من مسجد الشجرة ، ثم حصل معه حادث سيارة منعه من اتمام الحج ، فرجع إلى بلده من دون أن يعمل أي شئ .. فهل كان يلزمه أن يكلف أحداً لكي يضحي عنه ؟.. وهل كان ينبغي أن يستنيب لطواف النساء ؟ وقد مضى على الحادث سنتان .. فما

  من المعلوم أن فضلات الحجاج كالبول ونحوه تتجمع في أيام منى على الدرب مختلطة بالماء ، وربما علقت ببدن المحرم أو احرامه .. فهل يبني على نجاسة ما علق بالاحرام والبدن ، أم يبني على طهارته ، علما بأن القول بالنجاسة آنذاك مستند على عدم بلوغ الماء الذي في الطريق

  هل هناك فرق بين الفتوى بالاحتياط، والاحتياط بالفتوى، أم أن المعنى واحد، فلو قلتم مثلا: اذا أقيمت صلاة الجمعة بشرائطها وجب الحضور على الأحوط، وقلتم مثلا يحرم حلق اللحية على الأحوط، فإن المفهوم من العبارتين أن الاحتياط إحتياط وجوبي يجوز الرجوع فيه إلى مجته

  سألناكم عن إعطاء شيء في مقام الاستقراض بدلا من الدفتر الذي يعطون ويكتبون فيه ، فكتبتم أنه يجوز الزيادة المزبورة ، إذا كان من نيتهما ذلك .. فهل يفرق هذا عن ما سألناكم بأنهم يأخذون الزيادة لأجل العمال ، فكتبتم الإشكال في ذلك ؟

  إذا طبخ الكتابي أو الكافر طعاما حلالا .. فهل هو طاهر ، أم نجس في حالة عدم العلم بمسه ؟

  سؤال آخر عنه هذا نصه وجوابه: (هل يعتبر المغذي من المفطرات ، مع أن الصائم قد يحس بالشبع وعدم الحاجة للاكل ؟ ) وجوابه هو:( نعم يكون مفطرا على الأحوط ) .. واطلعت على سؤال سابق هذا نصه مع جوابه: ( المغذي الذي يعطى للمريض بطريقة الابرة ، فلو إستعمله الصائم ال

  الغبار الذي تثيره الرياح .. هل يجب على الصائم التوقي من دخوله حلقه ، بالتلثم ونحوه ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net