هل صحيح أن الخليفة الثاني قد تزوج من بنت الامام علي عليه السلام ؟ 

( القسم : مسائل متنوعة )

السؤال :  هل صحيح أن الخليفة الثاني قد تزوج من بنت الامام علي عليه السلام ؟


الجواب :  هكذا ورد في التاريخ والروايات .


قرّاء هذا الإستفتاء : 41649        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  يوجد عندنا حسينية اقتضى الأمر أن يجدد بناءها ، والسؤال هنا : ما نصنع في ما تبقى من بناءها القديم ولو ازمها كالحجارة والمكيفات والفرش والمراوح والأبواب والنوافذ ، مع أن إعادة هذه الأمور القديمة الى الحسينية الجديدة لايناسب شأنها في الوقت الحالي ، علماً بأ

  ماهي نظرة الإسلام تجاه (المتوفي دماغيا ) من ناحية الواجبات من صلاة وصوم وغيرها ؟

  ما حكم تعمد النوم حتى خروج وقت الصلاة ، كالذي ينام في الليل ويوقت منبه الساعة على وقت تكون الشمس قد طلعت ؟

  هل يجوز إتيان حيوانات منوية من غير الزوج وحقنها في الزوجة بغية الحمل في الحالات الخاصة ؟

  سألني أحد الاخوة المسيحين..هل كان السيد المسيح ، مسيحياً اي يعتنق الديانة المسيحية ، ام انه نشر الديانة المسيحية فقط ، وكان مسلما اي يصلي مثل المسلمين ، ويقرأ القرآن الكريم ، ويؤمن بالديانة الاسلامية ؟.. وهل هذا ينطبق على سيدنا موسى ، عندما نشر الديانة ا

  هل يكون الإنسان قد أدّى فرض الغُسل ، إذا وقف والماء يصب عليه من أعلى بواسطة صنبور ، ولم يراع ترتيبا معينا، ولكنه يطمئن بوصول الماء الى جميع بدنه ؟

  اذا سافرت إلى مكة أو المدينة ، وفي حالة عدم نية الإقامة .. هل يجوز لي الصلاة تماماً في اي مكان من المدينة أو مكة ، أم هذا مخصص بالحرم ، أم بمكة القديمة والمدينة القديمة ؟

  هل يجوز التعامل مع الملحدين اللذين كانوا في الأصل مسلمين ثم ارتدوا عن الإسلام ؟‏‎

  سألت سؤالا عن صلاة الجمعة خلف الامام العادل المقلد للميت ابتداء ، وجاءني الجواب ( مسألة رقم 504 ) بجواز الاقتداء به اذا كان عادلاً من جميع الجهات ، وجاهلاً بعدم جواز تقليد الميت ابتداء ومعذوراً في جهله .. سؤالي هو : ما المقصود ب « وجاهلاً بعدم جواز تقليد

  1) اذا كان الدم مستمراً لشهور مثلا .. وكان بعضه بصفات الحيض وبعضه بصفات الاستحاضة فما حكم الوقتية فقط في الحيض من حيث الوقت والعدد .. في فرض عدم نسيانها لعادتها ؟ وما الحكم لو نسيت عادتها ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net