هل يجوز انتقاد بعض الشخصيات بشرط كونه انتقاداً بناءاً ؟ 

( القسم : المحرمات القولية )

السؤال :  هل يجوز انتقاد بعض الشخصيات بشرط كونه انتقاداً بناءاً ؟


الجواب :  إذا لم يستلزم غيبة أو هتك مؤمن فلا مانع منه .


قرّاء هذا الإستفتاء : 2428        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  إمرأة مسلمة كانت ملتزمة بكل النواحي الدينية والشرعية من صلاة وصوم وحج وزكاة وزيارات للأئمة عليهم السلام ومساعدة الناس والتصدق على الفقراء ، ولكنها غير محجبة رغم احتشامها عموما في ملبسها ، وصلت سن الخمسين ثم ارتدت الحجاب.. كيف تكفّر هذه المرأة عن سنوات عد

  اذا كان المكلف يعمل في دائرة حكومية ويتركز عمله أكثر الاوقات في مكتب مع بعض الموظفين ، وهؤلاء الموظفين يسمعون الغناء ، وهم يعلمون بحرمته ولم ينفع معهم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فهل الناكر لهم في فعلهم يؤثم معهم؟ واذا كان عدم الجلوس في المكتب يجلب

  ما حكم مرق أو رطوبة الدجاج او اللحم المطبوخ اذا كان مشكوك التذكية ؟

  رجل بلغ سنّ الثلاثين أو الأربعين ، ثم اهتدى فصلى وصام .. فما هو حكم صيامه للفترة السابقة ؟.. وماذا عليه أن يفعل تجاه الصوم ؟.. هل يقضي صيامه دون الكفارة أم معها ؟.. وما مقدارها اذا ثبتت عليه ؟

  هل يجوز صرف زكاة الفطرة في بناء مسجد او دفعها اجرة خطيب؟

  ما هو الحكم الشرعي لمكلف يستدعي لمدة شهر للتجنيد الإجباري في شهر رمضان ، علماً بأن طريقة عمله في التجنيد خمسة أيام في الأسبوع من الساعة السابعة صباحاً حتى الساعة الواحدة ظهراً ، أي يتجاوز حد الزوال .. فما حكم صومه ؟.. وما حكم الصلاة ، إذا كان متجاوزا لحد

  من لم يصم في بداية بلوغه نتيجة جهله بالحكم الشرعي .. هل يجب عليه القضاء والكفارة ، أو يجب عليه القضاء فقط ، أو لا يجب عليه شيء منهما ؟

  بالنسبة لمن عليه قروض كثيرة وحاله المادي جيد ولكن القروض جعلته فقيراً .. هل تجب عليه الفطرة ؟

  لو جاء المكلف بنوط من فئة المائة ريال الى الوكيل وقال ان مقدار زكاة الفطرة الواجبة علي ثمانون ريالاً وارجع الباقي‎ ‎

  في استفتاء وجهته اليكم اخيرا ، حول حكم تطهير الأواني المتنجسة بغير الكلب والخنزير والجرذ ، قلتم : أن فتوى السيد دام ظله ، هي أن الاحوط وجوبا غسلها بالماء الكثير ثلاث مرات ايضا ، سواء كان جاريا أو كرا أو مطرا ، وان ذلك يشمل كل الأواني ، وليس فقط أواني الأ

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net