ما هو حكم مجامعة الزوجة في ايام النفاس ؟ ومن المتعارف عندنا بان ايام النفاس هي 40 يوماً .. فهل الاعتبار بانقضاء الأيام المذكورة ام بانقطاع الدم ؟ 

( القسم : أحكام النّفاس )

السؤال :  ما هو حكم مجامعة الزوجة في ايام النفاس ؟ ومن المتعارف عندنا بان ايام النفاس هي 40 يوماً .. فهل الاعتبار بانقضاء الأيام المذكورة ام بانقطاع الدم ؟


الجواب :  لاتجوز أيام النفاس ، والنفاس لايزيد على عشرة أيام ، وفيه تفصيل .


قرّاء هذا الإستفتاء : 6891        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  متى يكون الغسل بعد الولادة ؟

  اذا سافر من بلد لم تغرب الشمس فيه ، ووصل الى بلد آخر للتوقد اشرقت الشمس .. فهل يبقى على الصوم حتى يحين الافطارام انه يفطرعلى وقت وطنه الاصلى ؟.. وما الحكم لو كان قد سافر من بلاد باق على غروب الشمس فيها عشر ساعات او اقل ، ووصل الى بلد غابت فيه الشمس ،هل ي

  انا رجل اعمل بالتجارة ، وقد اعسرت وعلىّ ديون لبعض الأشخاص ، واعمل جاهداًعلى سدادها رغم عسري ، ولكني سمعت حديثاً منسوبا الى رسول اللّه عليه وآله الصلاة والسلام افزعني جداً ، والحديث يقول : ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال : من مات وعليه دين محجوب من رح

  يوجد مسجد في وسط البلد ويصلي فيه إمام غير مقبول من قبل جماعة كثيرة ، ويوجد إمام آخر أنسب وأصلح منه .. ولكن مالطريقة المثلى لتغيير الإمام بدون مشاكل أو حرج ؟

  رجل ياتي بغسل الجنابة في كل مرة يستحم بها حتى وإن لم يكن مجنباً ، ويصلي بدون وضوء ، ففي الحالات التي يكون فيها مجنباً تكون صلاته صحيحة إن شاء الله ، السؤال هو عن صلواته التي صلاها بدون وضوء ، وإنما اعتماداً على الغسل الذي اساساً كان بدون جنابة ؟

  هل يجوز الدخول في المعاملة المعروفة بالدولار الصاروخي حيث يدخل المشترك فيها باربعين دولار ويخرج بعد بيعه الشهادات الثلاثه والقسائم بمبلغ ضخم نسبياً ؟

  لو جاء المكلف بنوط من فئة المائة ريال الى الوكيل ، وقال : ان مقدار زكاة الفطرة الواجبة علي ثمانون ريالاً وارجع الباقي :

  رجل له زوجتان أحدهما لا تنجب والاخرى تنجب.. فهل يجوز أخذ بويضة الزوجة التي تنجب وتلقيحها بحويمن الزوج ووضعها في رحم الزوجة التي لا تنجب ؟.. فعلى القول بالجواز.. فهل المولود يكون لصاحبة البويضة أم لصاحبة الرحم ، علما بأن واضع البويضة في رحم المرأة الملقحة

  اضطرتني ظروفي الصحية إلى الرقاد في المستشفى وتركيب كيس الجلوكوز ( السيلان ) وكنت حائضاً ، ولجهلي بالحكم ، اغتسلت وكنت أتوضأ مع وجود اللصاقة الخاصة بثبيت السيلان لعدم السماح لي بإزالتها ، فما حكم صلواتي؟

  هل الاحتياط وارد في تأخير صلاة الظهر يوم الجمعة ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net