بناء على طهارة الكتابي ، هل يجوز الاكل من الطعام الذي يصنعه بيده ؟ علماً بان مكونات ذلك الطعام ليس من الامور المحرمة أو النجسة ؟ 

( القسم : الاطعمة والاشربة )

السؤال :  بناء على طهارة الكتابي ، هل يجوز الاكل من الطعام الذي يصنعه بيده ؟ علماً بان مكونات ذلك الطعام ليس من الامور المحرمة أو النجسة ؟


الجواب :  نعم يجوز .


قرّاء هذا الإستفتاء : 5209        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  أن احدى النجاسات العشر هو الكافر ، فهل نجاسة الكافر ذاتية وحكمه كالكلب والخنزير أو نجاسه عرضية لكونه يشرب الخمر, وهل مصافحته تنجس اليد أم لا ؟

  هل يكفي في إجازة مجهول المالك قول الوكيل عن الحاكم الشرعي للمكلف المبتلي بمجهول المالك : اجزتك في التصرف فيه عن الحاكم الشرعي ، أم لا بد من قبض المجهول مالكه عن الحاكم ، ثم اعطائه له ، أو صرفه في موارده ؟

  هل يجزي دفع الخبز في الكفارات للفقراء ؟‏‎

  هل يحق لصاحب النطفة وصاحبة البويضة المطالبة بالجنين بعد تولده ونموه والمفروض انهما اهديا النطفة والبويضة؟

  رجل امتنع من الانفاق على زوجته وهو موسر فرفعت الزوجة امرها الى الحاكم الشرعي فطلقها الحاكم الشرعي طلاقاً بائناً..وفي اثناء العدّة تقدم الزوج باستعداده الانفاق على زوجته,فهل يحق له اعادتها الى عصمته ومعاشرتها كزوج وزوجة ام لا ؟

  أنا كنت في الطائرة وحان وقت صلاة الفجر أثناء الطيران ، ولم أصلي لأنني لا أعرف الاتجاه ولا يوجد مكان للصلاة فما الحكم ؟

  يوجد زوجين هنا في الولايات الاميركية لم يتفاهما في الحياة مع بعض 0 لذلك قررا الانفصال واتمام الطلاق الشرعي والسؤال :

  شاب مؤمن تقدم للزواج بفتاة مؤمنة ، و الفتاة رضيت به كزوج ، وكذلك عائلتها لعلمهم بأن ذلك الشاب حسن الدين والأخلاق ، ولم يكن هناك تردد في هذا الأمر ، ولكن قام أحد أقارب الفتاة بعمل استخارة على ذلك الزواج ( بدون علم الفتاة ووالدها ) فورد النهي فيها ، فعلمت

  رجل كان عمره بين الحادية عشر والثانية عشر أخذ من مال أبيه دون علمه ، وقدر المبلغ تقريباً ( خمسون ريالاً عمانياً ) ، والآن أحس بتأنيب ضميره له فأراد إرجاعه ، ولكن والده يثق فيه تمام الثقة ، لأنه يأتمنه على أمواله بعد أن أصبح رجلاً في سن الرشد ، وهو يخجل م

  يقوم شخص ما بأعطاء شخص أخر مبلغاً من المال لغرض تشغيله مقابل ان يدفع الشخص الثاني للشخص الأول مبلغا من‎ ‎المال شهريا ، ويكون هذا المبلغ متفقا عليه مسبقا .. فهل هذه العملية هي ما يطلق عليه إيجار الأموال ، وماهو حكم الشرع فيها ؟‏‎

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net