نحن من ابناء مدينة النجف الاشرف « مدينة العلم والقداسة » نعرف كثيراً من أحكام المهنة التي كنا نتداولها وهي « الصياغة » , ومن اُمور الابتلاء فيها كانت صنع خواتم الذهب الرجالية وبيع الصليب وكنا نمتنع عن ذلك حرمة واحتراماً الى ديننا .. أما الان ونحن قد فتحن 

( القسم : المعاملات والوظائف )

السؤال :  نحن من ابناء مدينة النجف الاشرف « مدينة العلم والقداسة » نعرف كثيراً من أحكام المهنة التي كنا نتداولها وهي « الصياغة » , ومن اُمور الابتلاء فيها كانت صنع خواتم الذهب الرجالية وبيع الصليب وكنا نمتنع عن ذلك حرمة واحتراماً الى ديننا .. أما الان ونحن قد فتحنا محلاً لبيع المصوغات في بلد مسيحي الديانة وغالبية سكانه من اللاجئين من البلدان الأخرى فنجد من الصعوبة في عدم بيع الخواتم الرجالية والصلبان للامور التالية :
1 إن الغالبية العظمى من السكان ومن الزبائن هم من المسيح .
2 هناك فكرة في كندا وعند ساكينها إن الاديان محترمة عند الجميع ومن الجميع وهذه فقرة من مقررات دستورهم وان البائع عليه أن يعرض البضاعة والمشتري عليه الاختيار فعندها من الصعب على البائع أن يحدد نوع البضاعة فنجد الصائغ المسيحي يعرض الصليب للبيع وتمثال القران ونجمة داود ولفظ الجلالة وأسد بابل وغيرها من الشعارات كخارطة فلسطين .
3 من جملة مصوغاتنا تمثال القرآن وأية الكرسي ولفظ الجلالة وحينما يدخل المسيحي وخصوصاً العرب منهم الى المحل ولم يجد شيئاً له علاقة بالمسيحية فأنه يشعر بان ذلك هو موقفاً عقائدياً عدائياً للمسيحية وبالتالي فأنهم سوف يقاطعون المحل مقاطعة عقائدية خصوصاً وان مظهري يدل على التدين حيث انني ارتدي غطاءً للرأس وزوجتي ترتدي الحجاب الاسلامي علماً بأن الفكرة السائدة عن المسلمين في هذه البلدان بأنهم اُناس لا يحترمون الديانات الاخرى .
فهل يجوز لي صياغة الصليب وبيعه من المسيحيين علماً بان ذلك يعود على المسلم بالنفع الاقصادي الجيد وهل يحل الثمن بذلك ؟


الجواب :  لا يجوز صنع الصليب ولا بيعه ولا اعطاؤه لأحد ابداً ولكن لو فعل ذلك وكان المال للكافر جاز له التصرف في الثمن من باب الاستنقاذ وان أثم بفعله .

ملاحظة : هذا الجواب من أرشيف استفتاءات سماحة السيد السيستاني   
حفظه الله، وقد يلزم مراجعة موقع سماحة السيد للتحقق من رأيه الأخير    


قرّاء هذا الإستفتاء : 6568      


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  هل يجوز اكل الدجاج إذا كان يذبح في الماكنة وعلى القبلة ومكتوب على السكين التي تذبح بسم الله والله اكبر ؟

  شخص ليس عنده رأس سنة ثانية ، وأخذ قرضاً بقيمة [250] ألف درهم ، واشترى بها أرضاً للاستثمار ، ثم ارتفعت قيمة الأرض بعد مرور سنة إلى [350 ] ألف ، وكان قد سدد جزء من القرض وبقي عليه منه [200] ألف ، فما هو المقدار الذي يجب فيه الخمس ؟

  ما حكم الموجودات في المساجد والحسينيات ، مشكوكة الوقفية أو الملكية ، والزائدة عن الحاجة ولو مستقبلا ، مثل الترب الحسينية والمصاحف والسجاد والمراوح الكهربائية ، وغير ذلك ؟.. هل يمكن بيعها أو استبدالها أو اعطاءها لمساجد أو مآتم اخرى ؟

  هل يجوز اهداء ثواب ختمة القرآن لأرواح النبي الأعظم و الأئمة الأطهار (عليهم السلام ) و صاحب الزمان (عج ) ؟ و إذا كان يجوز فهل يجب عقد النية لذلك منذ الشروع في قراءة القرآن أو يجوز عقد النية عند اتمام ختم القرآن ؟

  لو أن شخصاً كلف في شهر رمضان المبارك بالعمل في منطقة غير المنطقة التي يعمل بها ، مثلاً انا أعمل في منطقة الدمام وكلفت بالعمل في منطقة الرياض ، هل يجب عليّ القضاء ؟ علماً بأن عملي يتطلب الترحال من منطقة إلى منطقة اُخرى ؟

  الاموال المقترضة هل يجب فيها الخمس إذا حال عليها الحول مع العلم أنها معزولة لحين إرجاعها الى صاحبها ؟

  1 فهمت بان المال الحكومي الذي يودع من البنك سواء كان بعنوان الراتب ، أو مساعدة الاطفال ... الخ يكون حكمه كمجهول المالك فلا يتعلق فيه خمس ولا يملكه ، فعلاً ، احد لا الاب ولا الطفل ؟

  توفيت إمرأة ووجد بعد أسبوع من دفنها في وصيتها أنها تطلب قراءة قرآن على قبرها لمدة يومين ، وعادة عندنا أن القراءة بعد الدفن مباشرة .. فما يعمل بوصيتها ؟

  وإذا كان جائزاً فكيف يكون ذلك ؟ وهل تجزي الصلاة معهم جماعة ؟ وكذلك بالنسبة لصلاة الجمعة لأنها ركعتين ، فهل تجزي الجمعة كذلك ؟ فكيف أصلي معهم مأموماً بأحدهم ؟

  هل الكذب بقصد التوفيق وإصلاح الأمور جائز ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net