شخص استمنى مع شخص اخر والأن يريد الزواج من أخته فهل يجوز ؟ 

( القسم : المحرمات الفعلية )

السؤال :  شخص استمنى مع شخص اخر والأن يريد الزواج من أخته فهل يجوز ؟


الجواب :  الاستمناء بيد الشخص المذكور لايوجب الحرمة وانما يوجبها ادخال الألة في الدبر ولو بمقدار الحشفة ومجرد الملاعبة من دون دخول لايوجب الحرمة .

ملاحظة : هذا الجواب من أرشيف استفتاءات سماحة السيد السيستاني   
حفظه الله، وقد يلزم مراجعة موقع سماحة السيد للتحقق من رأيه الأخير    


قرّاء هذا الإستفتاء : 8592      


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  لو تسلم شخصٌ مبلغاً من المال على أساس أنه مال كفارة ما، وكان سبب هذه الكفارة، حتى يتمّ صرف‎ ‎الكفارة على ضوء الحكم الشرعي المتعلق بالسبب، وأكثر ما يعرفه أن هذا المال لكفارة ليست عن إفطار يوم من شهر‎ ‎رمضان، وليست كفارة متعلقة بمسألة من مسائل الحج .. ولا

  شخص يقلد من لايرى الأعلمية..فهل يجوز له العدول في بعض المسائل الى فتوى مرجع آخر ، حيث كان يرى مرجعه حرمة شيء والمرجع الآخر يرى الكراهية مثلا..وهل العمل بالمسائل للمرجع الاول له دور في الانتقال للثاني ؟ مع العلم أن المرجع الأول يجوزالعدول لاي مرجع ما دام

  شخص مسلم أعزب, هل يجوز له عقد زواج المتعة المؤقتة على كتابيه عزباء أو مطلقة بعد إتمام العدة؟

  اني اذهب الى الصيد في امريكا (صيد الغزال والبط) , وبعض الاحيان عندما ارمي الغزالة تموت بعد وصولي اليها وكذلك استعمل القوس-السهم- ؟

  أنا أعمل في شركة ، وهي تمارس أعمال التأمين .. رأس مال الشركة عند تأسيسها كله من صناديق لمؤسسات حكومية ، كصندوق التأمينات الاجتماعية وصندوق معاشات التقاعد ، وهي صناديق تملكها وتديرها وتدعمها الدولة بالكامل ، وبعد أن نمت الشركة وتوسعت في أعمالها أصبحت تعتم

  إذا تنجس الفم والشفتين ، وزالت عين النجاسة .. فهل يجب غسل باطن الفم والشفتين ، أم يكفي غسل ظاهر الشفتين ؟

  هل إذا سرق شخص مالا أو غيره من الناس ، حيث أنه يعرف بعضهم ولا يعرف الآخرين ، وتاب إلى الله .. فهل تقبل له التوبة من دون أن يذهب إلى صاحب الشأن ، حيث أنه لا يستطيع المواجهة ؟

  نعلم بأن الصائم يكره له الغسل فما الحكم في غسل الجمعة بالنسبة اليه ؟

  هل يجب التوبة على القاتل الذي يراد القصاص منه وهل يكلف بها ؟‏‎

  هل يجوز غسل مس الميت ، على امرأة أجهضت جنينها ، وبالتالي لامس الجنين بدنها ، حين خروجه منها ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net