ما الحكم في تصرف الزوجة في الحاجيات المنزلية كالمواد الغذائية والأواني المنزلية أو إقامة وليمة لعائلتها من دون مشورة الزوج ,وما الحكم ان كان عندها فحوى بموافقته ؟ 

( القسم : أحكام المرأة الخاصة )

السؤال :  ما الحكم في تصرف الزوجة في الحاجيات المنزلية كالمواد الغذائية والأواني المنزلية أو إقامة وليمة لعائلتها من دون مشورة الزوج ,وما الحكم ان كان عندها فحوى بموافقته ؟


الجواب :  يجوز إلا إذا احرزت رضاه بذلك . 

ملاحظة : هذا الجواب من أرشيف استفتاءات سماحة السيد السيستاني   
حفظه الله، وقد يلزم مراجعة موقع سماحة السيد للتحقق من رأيه الأخير    


قرّاء هذا الإستفتاء : 5974      


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  ما رأيكم فيما يسمى بالغش في الدراسة وهو على صور

  هل تشترطون وجود أمارات عقلائية ، لقبول الشاهدين العادلين ، كعدم ما يوجب الشك في شهادته ، كاستحالة الرؤية بسبب الغيوم الكثيفة ؟.. وهل تعتبر مثل المراصد الجوية ، أمارة عقلائية لتصحيح الرؤية الشرعية ، فيما لو كانت الأجواء الطبيعية ، سيئة لدرجة لا يمكن رؤية

  أطلب من سيادتكم الموقرة أن ترسلوا لي تفسيرا مفصلا لمفهوم

  ان بعض البنوك تطرح صناديق استثمارية خاصة بتداول الاسهم في بعض الدول الاجنبية من دون تحديد نوعية الشركات التي يتم تداول اسهمها ، على سبيل المثال ( صندوق تداول اسهم امريكا الشمالية ، صندوق تداول الاسهم الاوربية ، صندوق تداول الاسهم اليابانية ... الخ ) .

  أعيش مع الوالد في ظرف صعب حيث أنه يسبب لي أنواع الأذى كالكلام النابي والضرب المبرح ، وتزداد الحالة النفسية تعباً يوماً بعد يوم ومضيت معه على هذا الحال ما يقارب اثني عشر سنة تقريباً . وكلما حاولت التقرب منه بالتي هي احسن ولكن يعود عليّ بخلافه ، والسؤال هو

  اعمل في وزارة حكومية .. وقد لايكون هنالك الكثير من العمل.. فأجلس طوال اليوم استخدم الكمبيوتر الشخصي على الانترنت .. فهل هذا حرام لأن أحيانا لايكون هناك عمل لإنجازه ؟

  اصبت باستحاضة لمدة شهر بدأت كثيرة ، ثم متوسطه ، ثم قليلة ، وكنت خلال تلك الفترة اُؤدي الاغسال المطلوبة ، ولكني اتوضأ وضوءاً واحداً لصلاة الجمع ، وذلك جهلاً بالحكم .. فما حكم صلواتي تلك ؟

  ما هي الأشياء التي يجب أن أخرج زكاتها ؟.. وإلى من أعطيها ؟.. وما هي نسبة الزكاة ؟

  1 فهمت بان المال الحكومي الذي يودع من البنك سواء كان بعنوان الراتب ، أو مساعدة الاطفال ... الخ يكون حكمه كمجهول المالك فلا يتعلق فيه خمس ولا يملكه ، فعلاً ، احد لا الاب ولا الطفل ؟

  في يوم احتلمت ولكن لم يخرج شيء ولا دافق ( المني ),فهل عليّ الغسل ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net