بعض العلماء يفتون بأن نتف شعر الحاجب لغرض التجميل وتحديد شكل الحاجب بشكل يضفي جمالاً بأنه حرام .. وإزالة شعر الوجه والشارب حلال ، فما رأيكم في ذلك ؟ 

( القسم : السلوك الفردي )

السؤال :  بعض العلماء يفتون بأن نتف شعر الحاجب لغرض التجميل وتحديد شكل الحاجب بشكل يضفي جمالاً بأنه حرام .. وإزالة شعر الوجه والشارب حلال ، فما رأيكم في ذلك ؟


الجواب :  كل ذلك حلال .

ملاحظة : هذا الجواب من أرشيف استفتاءات سماحة السيد السيستاني   
حفظه الله، وقد يلزم مراجعة موقع سماحة السيد للتحقق من رأيه الأخير    


قرّاء هذا الإستفتاء : 4535      


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  إجرى طبيب مسلم من غير ابناء الطائفة عملية المرارة لإمرأة مؤمنة بواسطة الليزر وقد قطع مع المرارة شرايين الكبد واصبحت المرأة بحالة خطرة نقلت الى مستشفى أخرى هي اعظم مستشفى في ولاية مشيغن,ولهذه المرأة اربع بنات اطفال مما اضطر الزوج وهو عامل عادي الى ترك عمل

  ما حكم الاقتداء بمن يخطأ بكلمة في القراءة ؟

  مصارف المكلف الذي ليس له زوجة , ومحتاج اموال للزواج , وله مهنة ولكنها لا تفي لتوفير المال الكافي لزواجه .. فهل يستطيع ان يأخذ من الحقوق الشرعية ؟

  كنت اقضي صوم رمضان ، وفي يوم كنت صائمة دعيت على وجبة غداء ، ففطرت في ذلك اليوم بعد الزوال .. فما حكم ذلك ، وما كفارته ؟

  هل يكفي دفع المستحقات الشرعية ككفارة الصوم إلى الجمعيات الخيرية لدفعها إلى مستحقيها ؟.. هل يكون ذلك مبرئا للذمة ؟

  إذا توضأ المكلف بماء الغير بناء على شاهد الحال أو الفحوى بالرضا في استعمال الماء من قبل المالك ، وبعد الانتهاء من الوضوء علم بعدم رضا المالك وبين له صريحاً بعدم رضاه في ذلك, فهل هناك فرق بين العلم بعدم الرضا بعد الوضوء وقبل الصلاة أو في أثناء الصلاة أو ب

  تزوجت من مطلقة سنية طلقها زوجها السابق قبل سنة ، أمام أكثر من شخصين قبل طلاقها في المحكمة أكثر من ثلاث طلقات ، وكل هذا جرى حسب مذهب أبناء العامة ، ثم طلقت في المحكمة وبعد شهر من طلاقها في المحكمة ، ومرور حيضة واحدة ، استشيعت وتزوجتها بزواج المتعة بعقد 6

  كنت قد حججت وكان حجي بأموال أبي ، وكان معي في الحج ، وهذه الأموال لا أعرف هل أعطاني إياها أبي على أنها هدية أم دين ، وسألنا وكيلكم ، فقال إن كانت دين فهذه الحجة لا تعتبر حجة الإسلام ، وإن كانت هدية فهي حجة إسلام ، فأخبرت أبي فقال لي : إن أردتها هدية فهي

  جاء في المنهاج المسألة 605 ان الاحوط وجوبا عدم الاجتزاء بقراءة سورة الايلاف و الفيل .. و والضحى و الم نشرح ، فما هو الحكم اذا كنت لا أعلم بهذه المسألة وبقيت فترة وأنا أصلي بعض الصلوات باحدى هذه السور ؟

  ما هو رايكم في الصور التي يتداولها بعض الشيعة ، ويعلقونها في مجالسهم ، على انها صور للنبي صلى الله عليه وآله او للمعصومين عليهم السلام ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net