لو كان غنياً وهل عليه هلال العيد ولا يوجد عنده بالفعل مال تحت يده ماذا يكون حكمه من جهة زكاة الفطرة ؟ 

( القسم : الصوم - زكاة الفطرة )

السؤال :  لو كان غنياً وهل عليه هلال العيد ولا يوجد عنده بالفعل مال تحت يده ماذا يكون حكمه من جهة زكاة الفطرة ؟


الجواب :  يجب عليه الإستقراض لذلك إذا لم يوجب حرجاً عليه .


قرّاء هذا الإستفتاء : 3246        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  ماهو حكم عرق الجنب من الحرام, هل هو طاهر ام نجس؟

  ورد السؤال والجواب أدناه في أسئلة اليوم 22 9 1999 فهل كان المقصود أن ذلك جائز لأنه لا يستلزم كشف العورة أم العكس ,وهل يؤدي ذلك الى اختلاط الأنساب ؟

  ذكر سماحة السيد حفظه الله في القواطع: ان مجرد المرور بالوطن لا يكفي بل لابد من النزول ، فلو مر بوطنه ونزل في‎ ‎المسجد وصلى ، فهل يكفي هذا المقدار او تعتبر اكثر من ذلك ؟‏‎

  اذا كان الشخص يرضى بذكر عيوبه فهل تجوز غيبته ؟

  إذا كان هناك جزء من الثلث استلمناه وطبقناه على بعض الطلبة كمصرف للثلث ، وأراد هذا الطالب أن يشتري عمارة لتكون صدقة جارية عن هذا الميت . فما هو المخرج الشرعي الذي يوصلنا إلى أن تخرج هذه العمارة من ملك هذا الطالب ؟ وتكون في نفس الوقت صدقة جارية عن الميت بح

  لقد رزقني الله وذهبت إلى الحج وذلك قبل عامين ، وقد سافرت من المدينة المنورة إلى مكة بالباصات وكان ذلك ليلا ، ثم انتقلت من مكة إلى عرفة أيضا بالباصات عند أذان المغرب ، وبعد غروب شمس يوم عرفة توجهنا إلى مزدلفة بالباصات ، وعند طلوع شمس يوم العاشر انتقلت إلى

  غسل زيارة الامام الحسين وهل يغني عن الوضوء أم لا ؟ وما حكم من كان يعمل بها ويصلي مع عدم معرفة عدد الصلوات سواء ان كانت سنة ام سنتين ؟

  ما هو الحكم الشرعي لمكلف يستدعي لمدة شهر للتجنيد الإجباري في شهر رمضان ، علماً بأن طريقة عمله في التجنيد خمسة أيام في الأسبوع من الساعة السابعة صباحاً حتى الساعة الواحدة ظهراً ، أي يتجاوز حد الزوال .. فما حكم صومه ؟.. وما حكم الصلاة ، إذا كان متجاوزا لحد

  لو اشترى شخص من طفل شيئاً ما شراءاً معاطاتياً وبحضور المالك وسكوته هل يصح الشراء؟

  في أثناء الغسل من الحيض .. هل يجوز غسل الرأس والرقبة والاذنيين ثلاثا وبقية الأجزاء مرة واحدة ؟.. وهل يجوز التجزئة بحيث نغسل الجزء الأيمن من الأعلى ثلاثا ، ثم الأسفل مرة ، ومن بعده الأيسر بنفس الطريقة ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net