لو كان شخص يعرف بانه لن يستطيع ماليا الذهاب الى الحج , الا اذا ادخرلذلك عدة اشهر , فهل يتوجب عليه الادخار ام لا؟ 

( القسم : الحج والعمرة )

السؤال :  لو كان شخص يعرف بانه لن يستطيع ماليا الذهاب الى الحج , الا اذا ادخرلذلك عدة اشهر , فهل يتوجب عليه الادخار ام لا؟


الجواب :  لايجب , ولكن اذا حصل لديه ما يمكنه ان يحج به واحزر حصول الشرائط للاستطاعة حين العمل فلايجوز له التصرف فيه, ووجب الابقاء عليه .


قرّاء هذا الإستفتاء : 3972        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  شخص يؤخّرالصلاة وبالخصوص صلاة الصبح ويصليها أحيانا بعد صلاة الظهر والعصر واحيانا بعد صلاة المغرب ، وفي كثير من الاحيان ينساها أو يتهاون في أدائها وتفوته لانشغاله ببعض امور الدنيا ، وايضاً يؤخّراحيانا صلاة الظهر والعصر، وهو يعلم بان ما يقوم به شيء لايجوز

  ما حكم شراء وبيع اسهم البنوك الحكومية ؟

  نحن مجموعة اتفقنا في ما بيننا على دفع مبلغ شهري من المال ، وفي نهاية كل شهر أو بدايته يأخذ هذه المبالغ أحد منا . فهل تحتاج هذه الجمعية إلى صيغة شرعية للشخص الجامع للمال وكذلك المستلم للأموال ؟ أو هناك كيفية اُخرى حتى تصبح المبالغ محللة وجائز استلامها وأخ

  ما حكم الفتاة التي لا تتحجب ؟ وما حكم صومها وصلاتها ؟ مع انها تعتقد بانها سوف تدخل الجنة حتى لو لم تكن محجبة ؟ وتعتقد ان الاسلام ليس بالحجاب ، فلذا ارجو منكم بيان ما ينفعها مستوفا بالايات والروايات ، وماهي نصيحتكم لها ؟

  البنك يعطي فوائد دون اشتراط ذلك عليه, فما حكم ذلك المال من حيث التصرف به واستلامه وصرفه ؟

  يقوم بعض الزملاء في العمل بالغياب عن الحصص، والمعروف بأن الحصة الواحدة عندنا في الشركة تكلف الشركة حوالي 52 ريالا سعوديا وهؤلاء الزملاء يغيبون عن الحصص وفي اليوم التالي يحضرون ورقة من المستشفى مزورة تثبت أنهم كانوا مرضى وفي هذه الحالة تعتبرهم الشركة أنهم

  إذا كان هناك جزء من الثلث استلمناه وطبقناه على بعض الطلبة كمصرف للثلث ، وأراد هذا الطالب أن يشتري عمارة لتكون صدقة جارية عن هذا الميت . فما هو المخرج الشرعي الذي يوصلنا إلى أن تخرج هذه العمارة من ملك هذا الطالب ؟ وتكون في نفس الوقت صدقة جارية عن الميت بح

  من كانت بكرا وفقدت بكارتها باي صورة كانت , فهل يجب عليها الاستئذان من ابيها او جدها لزواج المتعة ؟

  ذكرتم في احدى الفتاوى بأنه يجوز للرجل ان يتوكل عن من يريد ان يتزوجها متعة ويعقدها بقوله زوجت نفسي موكلتي, هل هذه الصيغة صحيحة ام زوجت موكلتي من نفسي ؟

  إذا داور الحق مع الوكيل ولم يدفعه او دفع بعضه ولم يدفع الباقي, فهل يجوز لهم التصرف في البيت والاثاث وبقية الاموال ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net