هل يكفي دفع المستحقات الشرعية ككفارة الصوم إلى الجمعيات الخيرية لدفعها إلى مستحقيها ؟.. هل يكون ذلك مبرئا للذمة ؟ 

( القسم : الكفارات )

السؤال :  هل يكفي دفع المستحقات الشرعية ككفارة الصوم إلى الجمعيات الخيرية لدفعها إلى مستحقيها ؟.. هل يكون ذلك مبرئا للذمة ؟


الجواب :  يكفي إذا وثق بانهم يصرفونها في مواردها المقررة .


قرّاء هذا الإستفتاء : 3370        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  أنا طالب في الجامعة وفي الصف وخارجه طلاب وطالبات ,وأنا شاب في سنّ الثامنةعشر وغير متزوج, فما هي الطريقة الصحيحة للعيش في هذا الحقل, وكيف أتعامل مع الفتيات هل بالأعتراض عنهم بتاتا أو مصاحبتهم باعتبارهم زملاء بالدراسة ونتناقش ونتحاور مع بعض بالدراسة فقط أو

  الأموال المأخوذة من البنوك الكافرة بعنوان الإستنقاذ والمأخوذة من بنوك الدول الإسلامية بعنوان مجهول المالك تحت عنوان القرض والتي يلزمه أداء مثلها وزيادة, هل تعتبر ديناً فتستثنى من الأرباح السنوية في عملية التخميس أن كان للمؤونة ؟

  هل هناك حرج من قراءة الحائض الأدعية ؟

  هل يجوز مسح مقدمة الرأس في حالة وجود بلل قليل على الرأس أم أنه يجب أن يكون الرأس جافاً؟

  لو جاء المكلف بنوط من فئة المائة ريال الى الوكيل ، وقال : ان مقدار زكاة الفطرة الواجبة علي ثمانون ريالاً وارجع الباقي :

  ورد السؤال والجواب أدناه في أسئلة اليوم 22 9 1999 فهل كان المقصود أن ذلك جائز لأنه لا يستلزم كشف العورة أم العكس ,وهل يؤدي ذلك الى اختلاط الأنساب ؟

  شخص لديه مكتب لتأجير السيارات ، وبعض المستأجرين يرتكب مخالفة مرورية فيها غرامة للدولة ، وحينما يرجع المستأجر السيارة للمكتب بعد فترة تحضر المخالفة للمكتب وبعض هذه المخالفات تحّول الى دولة الشخص المستأجر وبعضها لا تحوّل فاذا كانت المخالفة من النوع التي لا

  هل يجب ذبح هدية الكفارة وتقسيمه ، أم يكفي إعطاؤه حياً ؟

  اذا كان البائع يبيع سلعة لها حقوق ملكية فكرية مثل الكتب او الاشرطة او برامج الكمبيوتر او العاب الفيديو ، رغم وجود قانون في البلد لحماية حقوق الملكية الفكرية, فهل يجوز لنا شراء النسخ في الحالات التالية: في حال عدم تطبيق القانون وتعليقه من قبل الدولة ؟

  كنت قد حججت وكان حجي بأموال أبي ، وكان معي في الحج ، وهذه الأموال لا أعرف هل أعطاني إياها أبي على أنها هدية أم دين ، وسألنا وكيلكم ، فقال إن كانت دين فهذه الحجة لا تعتبر حجة الإسلام ، وإن كانت هدية فهي حجة إسلام ، فأخبرت أبي فقال لي : إن أردتها هدية فهي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net