عندي اخ لا يؤمن بالصلاة ولا بالمعاد ولا بالانبياء ويعدّها اكاذيب وأباطيل ولكنه في المجالس يصلي على النبي وآله ضمن المصلين ويحضر القبور ويقرأ الفاتحة فهل يعتبر كافراً ؟ 

( القسم : مسائل متنوعة )

السؤال :  عندي اخ لا يؤمن بالصلاة ولا بالمعاد ولا بالانبياء ويعدّها اكاذيب وأباطيل ولكنه في المجالس يصلي على النبي وآله ضمن المصلين ويحضر القبور ويقرأ الفاتحة فهل يعتبر كافراً ؟


الجواب :  اذا اعلن عن انكاره للمعاد ونحوه من ضروريات الدين التي بلغ بها النبي صلى الله عليه وآله وسلم والتفت إلى ان تكذيبه ذلك معناه تكذيب رسالة النبي صلى الله عليه وآله وسلم فهو كافر .


قرّاء هذا الإستفتاء : 4052        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  اذا طلبت من أبي مدرساً خصوصيا ، فقال لي : نعم ائتي بمن تريد ، فاذا اتفقت مع الاستاذ أن أعطيه المال على المنهج كله ، وقلت لأبي أنني سأعطيه بالشهر ؟

  في اليوم الثاني عشر من ذي الحجة جلسنا تحت جسر الجمرات في منى حتى ما بعد الزوال وفي أثناء توجهنا الى مكة تبين أن مكان جلوسنا كان خارج حدود منى ,فما الحكم في ذلك مع العلم بأننا لم نرجع الى منى حتى غادرنا الى موطننا ، علما بأن أحدنا حجه نيابة ?

  امرأة ذهبت الى العمرة ثلاث مرات ، وكذلك ذهبت الى الحج ، ثم تزوجت وانجبت اطفالاً ، فاكتشفت بعد ذلك ان العمرة قد وقعت اعمالها المشروط فيها الطهارة ، دون طهارة كالطواف وصلاته .. فما هو الحكم الواجب عليها الآن ؟.. وكذلك ما هو الحكم لو كانت العمرة الثانية وال

  إذا قام المكلف بتخميس ما ادخره من أموال ، ثم إشترى بتلك الأموال المخمسة أرضاً أو باشر في بناء مسكن وحالت عليه رأس السنة الخمسية ، فهل عليه أن يخمس تلك الأرض أو ذلك البناء ؟

  هل للأخ سلطة على أن يأمر بنات أخوته وأخواته على العمل بالإحتياط فيما يتعلق بستر الوجه واليدين ؟.. و هل يجوز له مقاطعتهن ، لأنهن لا يلتزمن برعاية الستر عند خروجهن إلى العمل ، أو المدرسة ، أو السوق ، وهن يدعين بأنهن يعملن بفتوى من يقول بجواز كشف الوجه والي

  رجل كان يسجد على السجادة ( الزولية ) فترة من الزمن لا يستطيع تحديدها لكنها لا تتجاوز الشهر تقريباً ، وقد استند في عمله هذا على نقل أحد الاخوة الثقات ممن يعتمد على قولهم بان مرجعه يجيز السجود على السجادة.. فما حكم صلاة الشخص في مثل هذه الحالة ,وهل يجب علي

  هل يجوز اكل الدجاج إذا كان يذبح في الماكنة وعلى القبلة ومكتوب على السكين التي تذبح بسم الله والله اكبر ؟

  ما رأي سماحتكم بالنسبة إلى الأموال المدخرة لشراء السكن والتي مضى عليها حول كامل ؟ هل يجب أن تخمّس أم لا ؟ وإذا كان الخمس فيها واجباً ، فهل لنا الرجوع في هذه المسألة إلى السيد الكلبايكاني ، مع العلم بأننا انتقلنا إلى تقليده بعد وفاة السيد الخوئي ، ثم رجعن

  إذا وجب على شخص أن يقضي يوماً أو أكثر من أيام شهر رمضان ، ولجهل أو نسيان ( وليس عدم الاهتمام بالأمر هو سبب نسيانه ) ، مر على هذا الشخص أكثر من رمضان ولم يقض ما عليه من صيام .. فهل عليه كفارة ، أم يكتفي بقضاء تلك الأيام ؟ وإذا كان عليه كفارة .. فما هي ؟

  لو سافر مسافر من بلده بعد أذان الظهر مباشرة من دون ان يصلي ، ووصل مقصده بعد الغروب .. هل يجب عليه القضاء قصراً أو تماماً ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net