لا شك في ان الربا محرم ولكن قد يصادف احياناً هبوط العملة الرسمية عن القدرة الشرائية التي كانت عليها حين الاقراض بحيث تعد الفائدة جبراً للنقص الحاصل خلال تلك الفترة .. وفي الحقيقة ليس هناك زيادة فالمائة ألف اليوم تعدل ثمانين ألفا في الماضي من حيث القدرة ا 

( القسم : المعاملات والوظائف )

السؤال :  لا شك في ان الربا محرم ولكن قد يصادف احياناً هبوط العملة الرسمية عن القدرة الشرائية التي كانت عليها حين الاقراض بحيث تعد الفائدة جبراً للنقص الحاصل خلال تلك الفترة .. وفي الحقيقة ليس هناك زيادة فالمائة ألف اليوم تعدل ثمانين ألفا في الماضي من حيث القدرة الشرائية .. فهل مع ذلك يكون اخذ الفائدة محرما ؟


الجواب :  الواجب هو اداء مثل ما قبضه ديناً لا اكثر فالنقود من المثليات .


قرّاء هذا الإستفتاء : 4369        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  قد يكون من شأني مثلاًَ إمتلاك ثوبين أرتديهما ، فإذا امتلكت أكثر من هذا المعدل ، فيتعلق الخمس به إذا أصابته السنة الخمسية ، ولكن البعض يعمد الى إرتداء الثوب الفائض قبل حلول السنة الخمسية بقليل حتى بزعمه يفر من الخمس بحجة انه استعمله .. فهل صحيح أن الخمس ل

  إذا ظهر شيء من شعرها أو بعض بدنها التي يجب عليها الستر في حال الطواف ففي الفرض المذكور لو طافت هل يبطل طوافها ام لا؟

  إذا مر سنة على المال ، وكان القصد من توفيره شراء أو بناء منزل.. فهل هذا كاف في سقوط الخمس كما نسب اليكم بعض‎ ‎الوكلاء ؟ مع انه لايوجد شراء فعلي للمنزل؟‏‎

  صليت فترة وأنا أقرأ حرف الضاد في القراءة بنفس طريقة لفظ حرف الظاء دون فرق ( في كلمتي المغضوب والضالين ) , و ذلك لأن طريقة اللفظ المتعارفة في العراق لا تفرق بينهما أبدا حتى لدى المثقفين من الناس . فما حكم صلواتي السابقة ؟

  ما هي العلقة المستحيلة ؟ وكيف يمكن التعرف عليها ؟ وما هي أوصافها بالتحديد لكي يمكنني التعرف عليها إذا وجدتها في البيضة ؟

  هل يجوز اهداء ثواب ختمة القرآن لأرواح النبي الأعظم و الأئمة الأطهار (عليهم السلام ) و صاحب الزمان (عج ) ؟ و إذا كان يجوز فهل يجب عقد النية لذلك منذ الشروع في قراءة القرآن أو يجوز عقد النية عند اتمام ختم القرآن ؟

  هل المهر المسمى حين العقد يقبل الزيادة كما إذ مرّ عليه زمان ، فنقصت القدرة الشرائية له ، فتطالب الزوجة بالفارق بحسب القدرة الشرائية في الفترتين ؟

  كيف يجتمع حرمة الاسراف في الوضوء واستحباب اسباغ الوضوء؟

  اذا سافرت إلى مكة أو المدينة ، وفي حالة عدم نية الإقامة .. هل يجوز لي الصلاة تماماً في اي مكان من المدينة أو مكة ، أم هذا مخصص بالحرم ، أم بمكة القديمة والمدينة القديمة ؟

  نحن قدمنا من بريطانيا من وقت قريب ، وبما انه لا يمكننا الاخذ بثبوت الرؤية في بلدنا ، لبعد المسافة و اختلاف الافق .. فهل دللتمونا على من نثق بحكمهم ونرجع اليهم في بريطانيا ، حيث اننا نسكن في بلدة ، يقل تواجد اتباع اهل البيت فيها ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net