من هم الرحم الذين اوجب الله تعالى صلتهم ؟ 

( القسم : العلاقات الاسرية )

السؤال :  من هم الرحم الذين اوجب الله تعالى صلتهم ؟


الجواب :  الرحم من انتهيت اليه بالولادة او اشتركت معه في الخروج من رحم مع صدق القرابة عرفاً .


قرّاء هذا الإستفتاء : 3624        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  إذا شك الانسان ان البضاعة مسروقة لأن سعرها أقل بكثير من السوق ، ولان قسما من الناس يقولون انها مسروقة .. فهل يحل لنا شرائها ، علماً ان البائع لا يقول انها مسروقة ؟

  إذا أرادت المستحاضة أن تفحص نفسها لتعلم أنها من أي الأقسام كم يجب عليها أن تصبر بعد إدخال القطنة ؟

  أحببت أن أعرف الوجهة الإستدلالية في المسألة التالية وهي : إن المصلي الذي ينسى القيام بعد الركوع ويهوي للسجود لا يجب عليه الرجوع للقيام ، بل هناك احتياط استحبابي عند الكثير بالرجوع حتى ولو لم يدخل في السجود ، علماً بأنه ترك واجباً ولم يفته المحل ..فما هو

  ما حكم الإستدانة من شخص غير موالي لأهل البيت ، علماً بأني مضطر للأستدانة جداً جداً .. ما رأي سماحتكم ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  تقوم بعض النساء بتكرار دعاء غير مأثور 100 مرة بصورة جماعية ، ويوجد خلال قراءة الدعاء اطباق من الطعام واناء ملئ ( بالحلاوة ) المعروفة وتدعي هذه النسوة انه وبعد اتمام الدعاء المذكور تظهر كتابة على سطح هذه الحلاوة وتعد ذلك كرامة لاهل البيت وعند التأمل تجد ه

  رجل كان يسجد على السجادة ( الزولية ) فترة من الزمن لا يستطيع تحديدها لكنها لا تتجاوز الشهر تقريباً ، وقد استند في عمله هذا على نقل أحد الاخوة الثقات ممن يعتمد على قولهم بان مرجعه يجيز السجود على السجادة.. فما حكم صلاة الشخص في مثل هذه الحالة ,وهل يجب علي

  شخص يملك سيارتين واحدة صغيرة والاخرى كبيرة ، وذلك لأنه متزوج اثنتين ، السيارة الصغيرة يستعملها لتنقلاته الفردية ، والكبيرة للتنقلات العائلية ، فهل يجب عليه تخميس احدى السيارتين ، وايهما ؟

  في المسائل المتعلقة بالبنوك يذكر في اغلبها لفظ الإقراض بمعنى أن الشخص الذي يودع امواله في البنوك بنية الإقراض ، منها :

  ما حكم الفتاة التي لا تتحجب ؟ وما حكم صومها وصلاتها ؟ مع انها تعتقد بانها سوف تدخل الجنة حتى لو لم تكن محجبة ؟ وتعتقد ان الاسلام ليس بالحجاب ، فلذا ارجو منكم بيان ما ينفعها مستوفا بالايات والروايات ، وماهي نصيحتكم لها ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net