هل يستحق من يدرس دراسات عليا الخمس ، علماً بأنه عليه خمس سابقاً ؟ 

( القسم : الخمس - مصرفه )

السؤال :  هل يستحق من يدرس دراسات عليا الخمس ، علماً بأنه عليه خمس سابقاً ؟


الجواب :  إذا كان سيداً فقيراً لا يستطيع العمل ، أولا يناسبه ، أو وجبت عليه الدراسة وجوباً عينياً ، جاز له أخذ سهم السادة من الغير ، ويؤدي ما عليه عند التمكن .

ملاحظة : هذا الجواب من أرشيف استفتاءات سماحة السيد السيستاني   
حفظه الله، وقد يلزم مراجعة موقع سماحة السيد للتحقق من رأيه الأخير    


قرّاء هذا الإستفتاء : 5412      


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  هل يجوز ذكر ولاية حضرة أمير المؤمنين علي عليه السلام في صلاة الميت , علماً أن ذلك يسبب مشكلات ونزاعات ?

  يوجد في محاكم دول الخليج قانون يعطي الحق للمدعي المطالبه بالتعويض الأدبي ، وقد يسمى شرفية في بعض الدول .. فهل يجوز للمدعي المطالبة به ، خصوصا اذا كان المعتدي قد وجه اهانة للمدعي دون وجه حق امام الناس ، ولا يكترث المعتدي بذلك ، ولا يرتدع الا بمثل هذا الحك

  اذا حج من وظيفة الافراد تمتعاً جهلاً منه بالحكم.. فهل يجب عليه الاعادة ؟

  لو سئل طالب علوم دينية أنه .. هل يتعلق الخمس في الحاجة المشتراة بمال مقترض ؟ فأجاب بتعلق الخمس على تلك الحاجة ، وتسلم ذلك الخمس ، وبعدها التفت إلى أن الحكم هو عدم تعلق الخمس بتلك الحاجة .. فكيف يتصرف بهذا المال حينئذ ، ولا يمكن إرجاعه لصاحبه لعدم معرفته

  عندما توفي الوالد رحمه الله اوصى في وصيته استخراج الثلث مما يملك واوصى بخمس سنوات صلاة وخمسة شهور صيام والباقي يقسم نصفين ، نصف يعطى لحق الامام والسادة والنصف الثاني يصرف على القصر من اولاده وبناته .

  1 بعد نشوب الحريق في قرية القديح قامت الدولة بتقديم بعض المساعدات للمتضررين من الحريق وقد كان بعضها مخصوصاً بأحد أفراد الأسرة كالأب مثلاً لفقده بعض أطفاله أو زوجته ، فما هو حكم هذه المساعدة هل يشترك فيها الجميع من أفراد الأسرة أو يكون مختصاً بخصوص الفرد

  شخص سافر في شهر رمضان إلى مكان يستوجب الافطار أثناء سفره فأفطر وهو بديهي ، هذا المكان محل اقامته الثاني لكنه افطر مدة بقائه التي تجاوزت العشرة ايام وهي ترتيبياً اربعة عشرة يوماً ... ماذا عليه أن يفعل ,وهل يستطيع ان يدفع عن الشهرين المتتابعين إذا قدر أو ل

  تعارف عن البعض إذا كان عنده وقف خراب وتوقف اعماره على تمليك جزء منه ، يقول ولي الوقف للطرف الاخر: سلمت لك هذه الوقف ، وهو ارض خراب على ان تعمره بتمامه ثم تملك نصفه .. فهل هذه الصيغة صحيحة ؟.. وما هو الصحيح إذا كان فيها اشكال ؟

  اذا جازت الوصية بقطع عضو لالحاقه بآخر هل تجب الدية على القاطع ؟ ولمن تدفع ؟

  هل يجوز إقامة العرس في الحسينية مع التطبيل والاغاني والرقص وضرب الدفوف ، مع العلم انه لا تتوفر اماكن مناسبة تتسع لهذه المناسبة ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net