لو كانت رغبة الام في شيء ، وأمرت الولد بأن يفعله ، وكانت رغبة الاب أو أمره عكس رغبة الام .. فأيهما يقدم ، وهو لو أطاع امر واحد منهما لسخط الآخر، ولو ترك الامرين لسخطا معا ؟ 

( القسم : علاقات الوالدين والأبناء )

السؤال :  لو كانت رغبة الام في شيء ، وأمرت الولد بأن يفعله ، وكانت رغبة الاب أو أمره عكس رغبة الام .. فأيهما يقدم ، وهو لو أطاع امر واحد منهما لسخط الآخر، ولو ترك الامرين لسخطا معا ؟


الجواب :   ان أمكن ارضاؤهما معا فهو، والا تخير بين أمريهما ، وان كان الأولى تقديم أمر الام ، والله العالم.


قرّاء هذا الإستفتاء : 2074        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • النجاسات
  • الدماء الثلاثة
  • أحكام الاموات
  • أحكام الغسل والوضوء والتيمم
  • أحكام التخلي
  • المطهرات

الصلاة :

  • الصلاة - أحكام القضاء
  • الصلاة - أحكام المسجد
  • الصلاة - أحكام الجمعة
  • الصلاة - أحكام الجماعة
  • الصلاة - أحكام المسافر
  • الصلاة - أحكام الخلل
  • الصلاة - أحكام الأفعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - أحكام القضاء
  • الصوم - أحكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - أحكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - أحكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • أحكام الزواج الدائم

الأسرة :

  • العلاقات الأسرية
  • علاقات الوالدين والأبناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • الحدود والقصاص والديات
  • القضاء والشهادات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة واللقطة
  • الدين والغصب
  • المعاملات والوظائف
  • الأموال الحكومية
  • رد المظالم ومجهول المالك
  • البنوك والتأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • الإرث
  • الوصية
  • الأطعمة والأشربة
  • الكفارات
  • النذر واليمين والعهد
  • السلوك الفردي
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • النوافل والمستحبات
     جديد الإستفتاءات :



  الماء الموجود في الأنابيب والذي يصل بواسطة الحنفية هل هو بحكم الكر من دون تفصيل أو يفصل بلحاظ المنبع الذي يصل منه إلينا؟

  ماء النهر يعد من الجاري، ولكن لو سحب الماء منه بواسطة الانابيب أو آلة أخرى قريبة منها فهل يطبق على الماء المسحوب أحكام الماء الجاري؟

 لو تدفق ماء الكر على الثوب بكثرة بحيث أزال ماء الغسالة، فهل يجزئ هذا عن العصر أم لا بد منه؟

  خروج ماء الغسالة معتبر في التطهير بالماء القليل، ولكن هل ذلك مختص بالغسالة النجسة أم بمطلق الغسالة؟

  إذا وضع ثوب أو بساط يصعب عصره في حوض أو طشت واستولى الماء الكثير عليهما، ثم غمزا باليد أو بالقدم ثم وضعا على الحبل وتقاطر الماء منهما مدة دون أن يعصرا فهل يكفي ذلك، أم لا بد من عصر هما أولا ثم وضعهما على الحبل؟

  عندما توضع الثياب والملبوسات في الغسالة الكهربائية وتجري عليها المياه الكرية مع تطهير داخل الغسالة بشكل كامل، ثم تدار الغسالة لتخرج أكثر الماء بالشكل الذي يسمى عصرا (طبعا) بعد انقطاع الماء الكري عنها، هل تكفي هذه الطريقة في التطهير مع العلم أن العصر في ا

 هناك ثياب سميكة لا تعصر بسهولة فكيف يتم تطهيرها؟

  إذا كان الغسيل ناشفا ووضعناه في الماء الكر ثم عصرناه داخل الماء فهل يكفي؟

  هل يجب في تطهير الخيطان العصر، أم يكفي أن يستهلك الماء جميع أجزائها المتنجسة؟

  هناك نوع من السجاد يثبت باللاصق [الموكيت] على أرضية المكاتب والدور، بحيث يغطي هذه الارضية بالكامل، ويستشكل كثير من المؤمنين في كيفية تطهيره في حالة تنجيسه، فهل يجب خلعه من الارضية لتطهيره؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  تناول المفطر نسيانا ، في غير شهر رمضان .. هل يوجب الافطار ، أم الحكم بعدم الافطار يجري في شهر رمضان وغيره ؟

  من لم يبلغه ثبوت العيد إلا بعد الزوال .. هل يجوز له المشاركة في صلاة العيد لجماعة أخرى من غير مقلديكم في اليوم التالي ؟

  من يذكر في كل تشهد في الصلاة ، بعد الشهادة بالوحدانية والرسالة الشهادة لعلي عليه السلام بالولاية .. هل يحكم ببطلان صلاته ، لو كان ذلك منه جهلا بالحكم واعتقادا بلزومها أو استحبابها ، أم تصح تلك الصلاة ؟

  هل يجوز ضرب الصبي تأديبا أكثر من ثلاثة أو سبعة أسواط ، مع كون الزيادة مفيدة في الردع ؟

  إذا لم يكن الحاج الافاقي نازلا في مكة القديمة ، بل في أحد أحيائها الجديدة كالعزيزية مثلا ، وخرج إلى منى للمبيت فيها فلم يصل اليها ، إلا بعد منتصف الليل .. فهل يلزمه التكفير بشاة ، أم أن التكفير لازم لمن تأخر بعد منتصف الليل ممن هو نازل في مكة القديمة فقط

  ذكرتم في باب القضاء أن القاضي يشترط فيه الاجتهاد ، ومثل هذا الحكم ممكن على المستوى النظري ، ولكنه على مستوى التطبيق متعسر في بلاد كبيرة جدا تحتاج إلى قضاة بالآلاف .. فهل يحتمل عندها تنازل الشارع عن أصل القضاء ، أم يحتمل وجوب الرجوع إلى مجتهدين معينين ثبت

  إذا اضطر الانسان ووقع في حرج شديد من مصافحة المرأة الاجنبية غير المسلمة ، من دون أية ريبة أو رغبة في ذلك ، كما لو إبتدأت المرأة بالمصافحة في الدوائر الرسمية ، وكان الامتناع عن ذلك سببا في توهين الشخص ، أو تحقير دينه وإسلامه .. فهل يجوز له المصافحة ؟

  توجد روايات تنهي عن التمتع بأكثر من أربع ، وتوجد إلى جانبها روايات تبيح ذلك .. فما هو الحق في المسألة ؟

  إذا انتهى الحاج من الموقف الواجب بعرفة .. فهل يجوز له أن يذهب بعد الغروب إلى مكة ، أم يجب عليه التوجه مباشرة إلى مزدلفة ؟ وكذلك السؤال لو انتهى من الوقوف في المزدلفة .. فهل يجب عليه التوجه مباشرة إلى منى ، بحيث يحرم عليه الرجوع إلى مكة قبل الذبح والتقصير

  لو أن شخصا ما استدان من آخر مبالغ من المال ، وأصبح بينهما معاملات مالية ، ووصل الأمر أخيرا إلى حد أن المستدين عليه أموال طائلة ، وأصبح عمليا لا يستطع وفاء الدين ، وأراد الشخص الآخر استرداد الأموال التي له من خلال عقارات وبيوت يمتلكها المستدين .. فهل يمكن

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net