هل يستحب في القنوت للصلاة الواجبة الدعاء على قتلة الإمام الحسين ( ع ) لاسيما في أيام محرم ، وكذلك الدعاء لزوار الإمام الحسين ( ع ) ؟ 

( القسم : المستحبات والنوافل )

السؤال :  هل يستحب في القنوت للصلاة الواجبة الدعاء على قتلة الإمام الحسين ( ع ) لاسيما في أيام محرم ، وكذلك الدعاء لزوار الإمام الحسين ( ع ) ؟


الجواب :  يدخل ضمن العناوين العامة التي يستحب لها الدعاء .

ملاحظة : هذا الجواب من أرشيف استفتاءات سماحة السيد السيستاني   
حفظه الله، وقد يلزم مراجعة موقع سماحة السيد للتحقق من رأيه الأخير    


قرّاء هذا الإستفتاء : 5320      


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  هل يجب تعيين أسم الحاج في الحملة حين الذبح له ، أم تكفي نية الذبح لجميع الحجاج الذين أوكلوا صاحب الحملة للذبح عنهم ؟

  شخص كان غير ملتزم ( غير متدين لفترة زمنية ليست قصيرة ) وبعد أن بلغ من عمره أربعون عاماً هداه الله لطريق الحق والتوبة ، حيث علم أن عليه قضاء مافاته من صلوات خلال تلك الفترة علماً أن المدة ليست بقصيرة ، وهو الأن يريد أن يخمس وقد كان لديه أموال خلال الفترات

  تودع اموال في البنوك كي يستحق المودع سلفة مضاعفة, فهل يجوز التوديع فيه واخذ القرض بعد ذلك ..علماً بأنه مع الفائدة؟

  المرأة التي تتعسّر ولادتها طبيعياً يجري لها عملية قيصرية لإخراج الجنين فهل الدم الخارج من الفرج بعد الولادة تترتب عليه أحكام النفاس ؟.. هل لديكم حكم صريح من سماحة السيد في هذه المسألة ؟

  قرأت في كتاب ضياء الصالحين عن دعاء لطلب الولد ، وفي هذا الدعاء وجوب تسميت الطفل بأسم محمد ، و قد سمعت من بعض الاصدقاء انه يمكن ان يسمى الولد لسبعة ايام بذلك ثم يغير اسمه للاسم الذي تريده .. فهل هذا صحيح ؟

  هل يجوز أو لا يجوز قراءة القرآن الكريم بالتجويد أو التلاوة بصوت مرتفع بحيث يسمع الجيران الصوت ، علماً ان القارئ لا يقصد اسماع الجيران ، انما هو تعود على تلك الطريقة في التلاوة أو التجويد ؟.. وما هو الحكم الشرعي عليه ، اذا كان اصلاً يقصد اسماع الجيران ؟

  هنا في بلاد الغرب توجد علاقات في ما بين الشبان والشابات كصديق وصديقة بدون زواج في الكنيسة هذا شيء مألوف وطبيعي عندهم, فهل يجوز لشخص مسلم أعزب عقد زواج المتعة المؤقتة على فتاة كتابية في هذا الوصف حتى لو عرف هذا المسلم بأنها لها علاقة مع شخص آخر, وهل هناك

  ما هو التعريف الفقهي الدقيق والمفصل لمصطلح وحدة الاُفق ؟

  توفيت والدتي وأنا في الشهر الأول من العمر ، وتولت ارضاعي عمتي ( اخت والدي ) ، وكان لها بنت قد انتهت الرضاعة ، وبنت اُخرى صغيرة رَضَعْتُ معي طول فترة الرضاعة ، وبعد ذلك ولد لعمتي ولد ذكر ، السؤال .. ما هي علاقتي الشرعية ( بسبب الرضاعة ) من البنت الاولى وا

  تلقيت على بريدي الاكتروني رسالة من فتاة طلبت مني مراسلتها..فما حكم الشرع في مثل هذه الصداقات بين الجنسين خصوصاً وأني قد علمت أنها من نفس بلدي؟ و إذا كان الجواب بعدم الجواز، فكيف يمكن شرح ذلك لها ولغيرها من الشباب والفتيات الذين انساقوا في مثل هذه الاعمال

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net