هل يجوز للمرأة الحائض الدخول في حرم أئمة الهدى عليهم السلام وزيارتهم ؟ 

( القسم : أحكام الحيض )

السؤال :  هل يجوز للمرأة الحائض الدخول في حرم أئمة الهدى عليهم السلام وزيارتهم ؟


الجواب :  لا يجوز المكث في المشاهد المشرفة للأئمة عليهم السلام على الاحوط , ولايجري الحكم في اروقتها فيما لم يثبت كونه مسجداً كما ثبت في بعضها .


قرّاء هذا الإستفتاء : 3919        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  والأمر الآخر أني اُصلي منفرداً ويأتي من كان متأخراً عن الجماعة منهم فيصلي بجانبي مأموماً

  جرت العادة أن يتجمع عندي الشباب في المنزل كل يوم جمعة من كل أسبوع ، وذلك لتناول وجبة الغذاء ، ويأتي كل فرد منهم بغذائه في صحنه لنتشارك جميعا ، وبعد الانتهاء يهمل بعض الشباب صحونهم وينسونها ولا يأخذونها ، مما أدى الى تراكم مجموعة من الصحون عندي ، وقد مرّ

  قد يكون من شأني مثلاًَ إمتلاك ثوبين أرتديهما ، فإذا امتلكت أكثر من هذا المعدل ، فيتعلق الخمس به إذا أصابته السنة الخمسية ، ولكن البعض يعمد الى إرتداء الثوب الفائض قبل حلول السنة الخمسية بقليل حتى بزعمه يفر من الخمس بحجة انه استعمله .. فهل صحيح أن الخمس ل

  انتم تقولون لا يجوزالزواج من الباكرالا إذا كانت مستقلة في شؤن حياتها ؟..ما هو مصداق الاستقلال في الشؤون ؟

  شخص يسافر الى محل عمله ليبقى فيه فترة معينة ومنه ينزل البحر للصيد ويبقى فيه ثمانية أو تسعة أيام ثم يعود الى محل عمله ، وقد يرجع الى بلده فيبقى فيه شهرا أو شهرين.. فما حكم صلاته ؟ وإذا بقي في وطنه عشرة أيام أو أكثر.. فما حكم سفرته الاولى بعد ذلك ؟.. وهل ي

  أنا طالب في الجامعة وفي الصف وخارجه طلاب وطالبات ,وأنا شاب في سنّ الثامنةعشر وغير متزوج, فما هي الطريقة الصحيحة للعيش في هذا الحقل, وكيف أتعامل مع الفتيات هل بالأعتراض عنهم بتاتا أو مصاحبتهم باعتبارهم زملاء بالدراسة ونتناقش ونتحاور مع بعض بالدراسة فقط أو

  اعاني من انفلات الريح ، وذلك بسبب لااعرفه ، وهو يشكل لي صعوبة المحافظة على الطهارة مما يضطرني الىاعادة الصلاة مرة او مرتين ، اومحاولة حبس الريح مما يصرفني عن الخشوع في الصلاة ، والانشغال بحبس الريح كذلك تسبب ذلك في ابتعادي عن صلاة الجماعة ، وصعوبه بالغة

  من أحرم للعمرة المفردة ثم رجع إلى بلده دون أن يؤدي الأعمال عصياناً أو جهلاً بالمسألة ، وبعد التوبة أو الالتفات أراد الرجوع لإتمام نسكه لكن منعه مانع شرعي أو عقلي أو عرفي من ذلك . فهل له أن ينيب َمن يؤدي عنه الأعمال أو تنطبق عليه مسألة المصدود ,بينّوا لنا

  توجد مسألة في الجزء الأول من كتاب منهاج الصالحين في باب الغسل ، ورقم المسألة ( 208 ) وهي : إذا غسل أحد الأعضاء ، ثم شك في صحته وفساده ، فالظاهر أنه لا يعتني بالشك ، سواء كان بعد دخوله في غسل العضو الآخر ، أم كان قبله .

  هل يجوز التعامل مع الملحدين اللذين كانوا في الأصل مسلمين ثم ارتدوا عن الإسلام ؟‏‎

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net