قلتم بعدم استيجار ذوي الاعذار للصلاة عن الغيرمطلقاً على الاحوط كالعاجز عن القيام .. فهل يشمل ذلك مثل من يتمكن من القيام في الصلاة بالاعتماد على عصا او كرسي وما شابه ام لا ؟ 

( القسم : الصلاة - احكام القضاء )

السؤال :  قلتم بعدم استيجار ذوي الاعذار للصلاة عن الغيرمطلقاً على الاحوط كالعاجز عن القيام .. فهل يشمل ذلك مثل من يتمكن من القيام في الصلاة بالاعتماد على عصا او كرسي وما شابه ام لا ؟


الجواب :  يشمله على الاحوط .


قرّاء هذا الإستفتاء : 2965        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  والدي متزوج بزوجة اُخرى وهو موظف وراتبه يكفي لمصروفه على البيتين ، ولكنه ينحاز أكثر الى الزوجة الثانية مع أولادها في المصروف وفي كل شيء . والآن هو متضايق مادياً وذلك بسبب أنه يبني بيتاً لزوجته الثانية مما يجعله يقصر في مصروف البيت مع اُخوتي ووالدتي . أما

  حين نزول المطر أو الجليد ، يبتلى الإنسان بالنجاسة كثيراً ، ففي بعض المجتمعات تكثر الكلاب في المنطقة وهي تنتقل من جانب الى آخر ، والناس يمرّون على مواضع النجاسة فينقلونها هنا وهناك ، بحيث يصبح من العسير جداً الحكم بطهارة موضع القدم أو الثوب الذي تصيبه هذه

  هل هناك من الفقهاء من يقول بجواز جعل الفطرة للمشاريع الخيرية ؟ أم هي للفقراء والمساكين فقط ؟.. ومن هو أشد حالاً الفقير ام المسكين ؟

  تذكرت الآن بأنني قبل حوالي 20 سنة سافرت مع أصدقائي للسياحة , وقضيت خلال هذا السفر أكثر من أسبوعين من أيام شهر رمضان المبارك ، ولا أتذكر إن كنت قضيت هذه الأيام في حينها أو لا. فماذا يجب عليّ الآن؟ علماً بأنني كنت أصوم خلال السنوات الماضية عدة أيام من شهري

  نحن نعيش في استراليا ونواجه مشكلة في طلب الحلال ، ومن تلك المشاكل اللحم لدينا ملاحم اسلاميه للسنه ، ولكني متاكد ان ذبحهم القبله ، وهناك مشكلة اكبر عندما يذبحون الذبائح ، فان هناك سيارات خاصه من الاستراليين هم يقومون بنقل تلك الذبائح الى الملاحم الاسلامية

  2 تارة أُخرى يذهب صاحب المحل إلى مكان بعيد ليشتري القطعة للزبون ويترتب تعطيل عمله ، لو كانت القطعة مثلاً سعرها 15 دينار فلو ذهب الزبون سوف يشتريها بنفس السعر ، ولكن لو ذهب صاحب المحل سيشتريها ب 10 دنانير نتيجة معرفتهم بأنه صاحب محل .. فالسؤال : هل يجوز ش

  أنا موظف أعمل في منطقة تبعد 300 كيلو متر عن مكان العمل الذي أعمل لديه ، أذهب إلى العمل كل يوم سبت بالطائرة وأقيم هناك حتى يوم الأربعاء ، ثم أعود بالطائرة إلى المنزل كل يوم

  بعد القسمة وعلى افتراض فرز حق القصّر أم بقي مشاعاً مع الورثة البالغين وعلى افتراض أن جدهم لابيهم موجود أم متوفى .. ما حكم دخول منزلهم لزيارتهم وصلتهم .. وعلى افتراض عدم جوازه بالحكم الاولي فهل يمكن تصحيح ذلك شرعاً ببذل عوض أو نحو ذلك ؟

  هل تبرأ ذمة من يدفع حق الإمام إلي غير مقلده أو لعالم فاضل رغم عدم علمنا بمن يقلد ؟

  في بعض الاحيان يراجعني بعض الزبائن لإصلاح ماكنة الحلاقة ، ونظراً الى أن حلق اللحية محرم شرعاً ، فهل يجوز لي ذلك ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net