إذا عقد الانسان نذراً بتسمية أول ابنائه بإسم معين ، ثم رجع عن ذلك .. فهل يجوز ذلك ؟.. وهل هناك من كفارة للنذر ؟.. وماذا يجب عليه ان يفعل للحيلولة عن نذره ؟ 

( القسم : أحكام النذر )

السؤال :  إذا عقد الانسان نذراً بتسمية أول ابنائه بإسم معين ، ثم رجع عن ذلك .. فهل يجوز ذلك ؟.. وهل هناك من كفارة للنذر ؟.. وماذا يجب عليه ان يفعل للحيلولة عن نذره ؟


الجواب :  يكفي أن يسميه إبتداءً للعمل بنذره ، ثم يترك التسمية بعد ذلك .


قرّاء هذا الإستفتاء : 3442        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  ما هو حد العلاقة بين الاخوان من الرضاعة ، هل هو نفس الحد بين الانساب ؟ واذا ادى بُعْدُ احد الطرفين عن الآخر الى عدم اللقاء لسنوات مما يوجب الحياء او اعتبار الحرمة من احد الطرفين في الخروج امام الآخر .. فهل يجب على المرأة الخروج امام اخيها من الرضاعة كأخي

  لدينا نظام قرض من الشركة التي أعمل فيها ولكن هذا القرض يتم وفق شرط غير المكتوب في عقد القرض .. وهو أن يكون المقترض مشترك في نظام الأدخار الموجود في الشركة ومن الممكن أيضاً أن يشترك الموظف في نظام الأدخار هذا دون أن يقترض:

  اذا اخطأ المصلي في لفظ التشهد ، وقاله بهذه الصيغة : ( الحمدالله اشهد الا الله لا الله واشهد ان محمد عبده ورسوله ) .. هل هذه الصيغة مجزئة وتسقط الواجب ؟

  لو شكيت هل ركعت قبل أن يقوم الإمام من الركوع ماذا أفعل ؟

  ان لم نعلم : هل ان الزوج او الوكيل احرز عدالة الشهود ، ام لم يحرز .. فهل الاصل حمله على الصحة واعتبار الطلاق صحيحا ، او الاصل عدم صحة الطلاق حتى يثبت احراز الزوج ، او الوكيل لعدالة الشهود ؟

  قد تنعقد اجنة متعددة في رحم المرأة فلو ابقيت جميعاً فأما ان تسقطها الام قبل الستة اشهر او ان تبتلى بالولادة المبكرة فتلد اجنة ضعاف والاسلوب المتبع الان هو انهم يقومون باتلاف النطف المنعقدة في بدايات امرها إلاّ واحد او اثنين فتبقى قوية فهل يجوز اتباع هذه

  امرأة عادتها سبعة أيام ترى الدم ثلاثة أيام ثم ينقطع يوم أو يوم ونصف ثم يستمر الدم إلى اليوم السابع ، فهل يجب عليها الغسل في فترة انقطاع الدم أم لا ؟

  هل يصح التيمم على صخر المرمر حيث لا يوجد عليه غبار ؟

  إذا كان التطابق في اليوم بالنسبة لتحقق العادة الوقتية واجباً ، ولم تعلم المرأة إن كان حصل لها ذلك في بداية رؤيتها للطمث ، وهو الآن يتقدم يوماً أو يومين في كل شهر .. فهل لها أن تحكم بالعادة إذا كانت تحتمل أن التطابق جرى في بداية رؤيتها للدم أم تجري عليها

  قال تعالى : ( والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا باربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة ابداً واولئك هم الفاسقون ) .. ما المقصود من الآية ، وهل لو تاب الذين يرمون المحصنات لا تقبل شهادتهم في موارد اُخرى ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net