استدان شخص مبلغاً من المال ، الى اجل أو مطلق ، وجاء وقت الحج وأراد الحج ، فإذا أعطاه شيكاً على ان يستلم المبلغ ، في الخامس من شهر دي الحجة مثلاً او قبل ذلك.. فهل يجوز لمثله الذهاب للحج ؟ 

( القسم : الحج والعمرة )

السؤال :  استدان شخص مبلغاً من المال ، الى اجل أو مطلق ، وجاء وقت الحج وأراد الحج ، فإذا أعطاه شيكاً على ان يستلم المبلغ ، في الخامس من شهر دي الحجة مثلاً او قبل ذلك.. فهل يجوز لمثله الذهاب للحج ؟


الجواب :  إذا كان الدائن لايرضى بتأخير الوفاء ، ولم يتمكن المدين أن يوكل شخصاً آخر لتسديد دينه في أجله ، فلابد له من البقاء في البلد لأداء الدين ، ولوحج صح حجه .


قرّاء هذا الإستفتاء : 3041        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  في استفتاء وجهته اليكم اخيرا ، حول حكم تطهير الأواني المتنجسة بغير الكلب والخنزير والجرذ ، قلتم : أن فتوى السيد دام ظله ، هي أن الاحوط وجوبا غسلها بالماء الكثير ثلاث مرات ايضا ، سواء كان جاريا أو كرا أو مطرا ، وان ذلك يشمل كل الأواني ، وليس فقط أواني الأ

  يقوم بعض الزملاء في العمل بالغياب عن الحصص، والمعروف بأن الحصة الواحدة عندنا في الشركة تكلف الشركة حوالي 52 ريالا سعوديا وهؤلاء الزملاء يغيبون عن الحصص وفي اليوم التالي يحضرون ورقة من المستشفى مزورة تثبت أنهم كانوا مرضى وفي هذه الحالة تعتبرهم الشركة أنهم

  هل يجوز الإستماع إلى الردات العزائية إذا كانت ألحانها ألحان الطرب ومما يحدث خفة في نفس المعزي؟

  (عمار بن موسى الساباطي )أو (اسحاق بن عمار بن حيان الصيرفي) هل يرى سماحتكم الوحدة في هذا الراوي أم التعدد؟

  انا رجل متزوج بثنتين ، وعندي مزرعة ومنزلين وعلي ديون تساوي اربع مائة وخمسون الف ريال ولا أزال اسدد في ديوني .. فهل علىّ خمس الآن ، أم يجوز لي أن انتظر حتى اسدد ديوني ثم ادفع الخمس الواجب علي ؟

  إذا شك بعد الصلاة في الطهارة وكان قبل الصلاة على علم بأنه قد أحدث ، فما حكمه ؟

  هل قضاء دين الصوم بعد سنوات عدة لجهل الفرد بالامور الدينية توجب الكفارة ، والقضاء واجب ، وعند القضاء يكتفي بذلك ؟ وان كانت هناك كفارة .. فما هي ، وقضاء الصلاة ايضاً ؟ وعندي سؤال اخر .. ما المقصود بدفع المظالم ؟

  ما حكم الجلوس (مع الاطمئنان) بعد السجدة الثانية وقبل القيام في الركعة الاولى والثالثة؟ وما حكمها عند الصلاة جماعة مع اهل السنة؟

  ما حكم الزوجة التي تجبر زوجها على حلق لحيته بالشفرة ؟

  هل يجوز العدول من مرجع الى اخر في فرض تساويهما في الفضيلة ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net