في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟ 

( القسم : التقليد والفتوى )

السؤال :  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟


الجواب :  تخلف الموارد


قرّاء هذا الإستفتاء : 9817        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  هناك تجارب يجريها الطبيب اليوم على المصابين بالامراض الخطيرة كالسرطان والايدز وتتلخص العملية في تصور المريض بان الطبيب يقدم له دواءاً في حين انه لا دواء وانما هو تلقين يلقنه المريض ذلك فما حكم اجراء هذه العملية على المريض؟

  ماذا نعمل لكي لا نغتر اونخدع انفسنا ، بما ننجزه من الاعمال العبادية ؟

  ما حكم لمس العظام البشرية مباشرة ، بغرض الدراسة الطبية ، وهي جافة بدون طلاء وكذلك بطلاء ؟

  هل قضاء دين الصوم بعد سنوات عدة لجهل الفرد بالامور الدينية توجب الكفارة ، والقضاء واجب ، وعند القضاء يكتفي بذلك ؟ وان كانت هناك كفارة .. فما هي ، وقضاء الصلاة ايضاً ؟ وعندي سؤال اخر .. ما المقصود بدفع المظالم ؟

  هل يستحب في القنوت للصلاة الواجبة الدعاء على قتلة الإمام الحسين ( ع ) لاسيما في أيام محرم ، وكذلك الدعاء لزوار الإمام الحسين ( ع ) ؟

  شخص قدم مطالبة لهيئة التعويضات للخسائر والأضرار ( بما فيها أجور العمال ) التي لحقت بمحلاته التجارية أثناء الحرب ، وتوفى هذا الشخص ، وما كان يخمس أمواله ، وغير معروف بأن هذه المحلات التجارية بما أنها محلات كان عليها خمس أم لا .. فهل على الورثة إخراج خمس ا

  من هم الاباضية ، وهل هم مسلمين ؟

  عندي اخ لا يؤمن بالصلاة ولا بالمعاد ولا بالانبياء ويعدّها اكاذيب وأباطيل ولكنه في المجالس يصلي على النبي وآله ضمن المصلين ويحضر القبور ويقرأ الفاتحة فهل يعتبر كافراً ؟

  لو سئل طالب علوم دينية أنه .. هل يتعلق الخمس في الحاجة المشتراة بمال مقترض ؟ فأجاب بتعلق الخمس على تلك الحاجة ، وتسلم ذلك الخمس ، وبعدها التفت إلى أن الحكم هو عدم تعلق الخمس بتلك الحاجة .. فكيف يتصرف بهذا المال حينئذ ، ولا يمكن إرجاعه لصاحبه لعدم معرفته

  بعض المواد الغذائية حسب تركيبتها وتركيزها ، يؤدي تناولها إلى صبغ فضاء الفم بلونها ، وفي بعض الأحيان ببعض طعمها ، ولكن مع اللعاب ومرور الوقت ، يزول هذا اللون أو الطعم . وإذا تناولها الإنسان في وقت السحر ، يبقى أثرها إلى ما بعد طلوع الفجر ، وبالتالي زوال ه

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net