من كان تاركا الصلاة لفترة غير قصيرة ، تصل الى ثلاثين سنة وبدأ يصلى .. ما جواز ان يدفع في حياته مالا لمن يقوم بقضاء تلك الصلاة المتروكة علما بأنه مقتدر صحيا؟ وهل هناك فرق في ان يكون صاحب المسألة رجلا ام امرأة؟ 

( القسم : الصلاة - احكام القضاء )

السؤال :  من كان تاركا الصلاة لفترة غير قصيرة ، تصل الى ثلاثين سنة وبدأ يصلى .. ما جواز ان يدفع في حياته مالا لمن يقوم بقضاء تلك الصلاة المتروكة علما بأنه مقتدر صحيا؟ وهل هناك فرق في ان يكون صاحب المسألة رجلا ام امرأة؟


الجواب :  لا يصح قضاء الصلاة عن الحي حتى لو لم يكن قادراً والواجب عليه هو القضاء بنفسه ولو تدريجا بحيث لا يقع في حرج واذا خاف الموت وعدم تمكنه من اتمامه فليوص بذلك.


قرّاء هذا الإستفتاء : 3271        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  (عمار بن موسى الساباطي )أو (اسحاق بن عمار بن حيان الصيرفي) هل يرى سماحتكم الوحدة في هذا الراوي أم التعدد؟

  امرأة ذهبت الى العمرة ثلاث مرات ، وكذلك ذهبت الى الحج ، ثم تزوجت وانجبت اطفالاً ، فاكتشفت بعد ذلك ان العمرة قد وقعت اعمالها المشروط فيها الطهارة ، دون طهارة كالطواف وصلاته .. فما هو الحكم الواجب عليها الآن ؟.. وكذلك ما هو الحكم لو كانت العمرة الثانية وال

  توفي ابن عمي ، وجعلني قيما على ابنه القاصر من دون علمي ( أي انني لم أطلع على وصيته إلا بعد وفاته ) .. فما حكم الشرع في هذه المسألة ؟.. وهل يجوز لي ان أكون قيماً على ابنه القاصر ؟

  هل يجوز للشخص أن يهب أمواله لولده ، كي يتخلص من الخمس ؟.. وهل يحق للولد أن يوهب أباه ذلك الملك ؟

  عندما توفي الوالد رحمه الله اوصى في وصيته استخراج الثلث مما يملك واوصى بخمس سنوات صلاة وخمسة شهور صيام والباقي يقسم نصفين ، نصف يعطى لحق الامام والسادة والنصف الثاني يصرف على القصر من اولاده وبناته .

  هل يجوز التيمم على الصخر او الكاشي الذي لا غبار فيه ؟ وهل يجوز التيمم بالرمل على رأي سماحة السيد ؟

  عكف الشيعة الإمامية على الوصية بان يدفنوا في الغري بالنجف الاشرف .. وفي بلدي مات اشخاص وتركوا وصايا بان يدفنوا‎ ‎بالنجف، وقد مر على موتهم اكثر من 10 سنوات وهم مدفونون في صناديق خشبية في داخل حفرة على ان ينقلوا الى العراق‎ ‎ ، ونتيجة للأوضاع السائدة والتي

  شخص كان غير ملتزم ( غير متدين لفترة زمنية ليست قصيرة ) وبعد أن بلغ من عمره أربعون عاماً هداه الله لطريق الحق والتوبة ، حيث علم أن عليه قضاء مافاته من صلوات خلال تلك الفترة علماً أن المدة ليست بقصيرة ، وهو الأن يريد أن يخمس وقد كان لديه أموال خلال الفترات

  في بعض الاحيان يراجعني بعض الزبائن لإصلاح ماكنة الحلاقة ، ونظراً الى أن حلق اللحية محرم شرعاً ، فهل يجوز لي ذلك ؟

  قال تعالى : ( والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا باربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة ابداً واولئك هم الفاسقون ) .. ما المقصود من الآية ، وهل لو تاب الذين يرمون المحصنات لا تقبل شهادتهم في موارد اُخرى ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net