هل إذا سرق شخص مالا أو غيره من الناس ، حيث أنه يعرف بعضهم ولا يعرف الآخرين ، وتاب إلى الله .. فهل تقبل له التوبة من دون أن يذهب إلى صاحب الشأن ، حيث أنه لا يستطيع المواجهة ؟ 

( القسم : أحكام الغصب )

السؤال :  هل إذا سرق شخص مالا أو غيره من الناس ، حيث أنه يعرف بعضهم ولا يعرف الآخرين ، وتاب إلى الله .. فهل تقبل له التوبة من دون أن يذهب إلى صاحب الشأن ، حيث أنه لا يستطيع المواجهة ؟


الجواب :  لا تجب المواجهة ، ويكفي ان يرجع الاموال الى اصحابها بأي طريقة أمكنت .


قرّاء هذا الإستفتاء : 2745        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  هل يكون الإنسان قد أدّى فرض الغُسل ، إذا وقف والماء يصب عليه من أعلى بواسطة صنبور ، ولم يراع ترتيبا معينا، ولكنه يطمئن بوصول الماء الى جميع بدنه ؟

  كنت في شهر رمضان الماضي أدرس في الولايات المتحدة في احدى الجامعات هناك ، وكنت أحضر أيضاً في جامعة اُخرى مرتان أسبوعياً .. الجامعة الثانية تبعد حوالي 70 كيلومتراً ، وكنت أغادر لها بعد صلاة الظهر بساعتين .. فما حكم صيامي في ذلك الشهر ؟

  هل صحيح أن الناس في الجنة يرون الله سبحانه وتعالى ؟

  هل يجب الخمس في هدايا العيد والزواج؟

  شخص كان غير ملتزم ( غير متدين لفترة زمنية ليست قصيرة ) وبعد أن بلغ من عمره أربعون عاماً هداه الله لطريق الحق والتوبة ، حيث علم أن عليه قضاء مافاته من صلوات خلال تلك الفترة علماً أن المدة ليست بقصيرة ، وهو الأن يريد أن يخمس وقد كان لديه أموال خلال الفترات

  كنت امسك مجموعة من الطيور التي كانت تأتي مع الطيور التي املكها وكنت ابيعها وهذه الطيور مملوكة لاناس بعضهم أعرفهم والبعض الاخر لا أعرفهم والآن لا أعرفهم باشخاصهم ولا أعرف عدد الطيور التي امسكتها وبعتها فماذا يترتب عليّ الآن ؟

  ماحكم الكذب المأمور عليه (المدير ، الاب ، الصديق ) ؟

  هل تشترطون وجود أمارات عقلائية ، لقبول الشاهدين العادلين ، كعدم ما يوجب الشك في شهادته ، كاستحالة الرؤية بسبب الغيوم الكثيفة ؟.. وهل تعتبر مثل المراصد الجوية ، أمارة عقلائية لتصحيح الرؤية الشرعية ، فيما لو كانت الأجواء الطبيعية ، سيئة لدرجة لا يمكن رؤية

  من قتل رجل خطأ وكان السبب في الخطأ هو المقتول ، كما لو كان المقتول متهوراً في السياقة وصدم شخصاً آخر بسيارته ومات المتهور .. فهل تجب الكفارة على الثاني ؟

  من الاُمور المستحبة في الصلاة الواجبة هو التطيب ولبس أحسن الثياب .. هل ينطبق ذلك في صلاة الزيارة ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net