ما رأيكم فيما يسمى بالغش في الدراسة وهو على صور 

( القسم : المحرمات الفعلية )

السؤال :  ما رأيكم فيما يسمى بالغش في الدراسة وهو على صور
1 فيما اذا كانت الدراسة خيالية او حقيقية.
2 فيما اذا كانت عملية الغش بطريقة التعاون بين الطلاب.
3 فيما اذا كانت عملية الغش بطريقة الأوراق السرية.


الجواب :  سماحة السيد دام ظله لا يجيز الغشّ في الدّراسة بكافّة اساليبه .


قرّاء هذا الإستفتاء : 2620        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  الأموال المأخوذة من البنوك الكافرة بعنوان الإستنقاذ والمأخوذة من بنوك الدول الإسلامية بعنوان مجهول المالك تحت عنوان القرض والتي يلزمه أداء مثلها وزيادة, هل تعتبر ديناً فتستثنى من الأرباح السنوية في عملية التخميس أن كان للمؤونة ؟

  من قتل رجل خطأ وكان السبب في الخطأ هو المقتول ، كما لو كان المقتول متهوراً في السياقة وصدم شخصاً آخر بسيارته ومات المتهور .. فهل تجب الكفارة على الثاني ؟

  حصل خسوف للقمر قبل غياب الشمس ، ولكن لم ير منه إلا جزء في دقائق قليلة بعد غروب الشمس ؟.. فهل تجب الصلاة ؟.. وما حكم من علم به بعد الانجلاء في هذه الحالة المذكورة ؟

  في اثناء الاستحاضة الكثيرة كنت اغتسل لكل صلاة ، وأتوضأ ثلاث مرات في اليوم : مرة لصلاتي الظهر والعصر ، ومرة لصلاتي العشائين ، ومرة لصلاة الصبح ، علماً أن الوضوء لم ينقض بين الصلوات ، وكنت جاهلة بحكم الوضوء لكل صلاة .. فهل صلاتي صحيحة أم لا ؟

  لقد رزقني الله وذهبت إلى الحج وذلك قبل عامين ، وقد سافرت من المدينة المنورة إلى مكة بالباصات وكان ذلك ليلا ، ثم انتقلت من مكة إلى عرفة أيضا بالباصات عند أذان المغرب ، وبعد غروب شمس يوم عرفة توجهنا إلى مزدلفة بالباصات ، وعند طلوع شمس يوم العاشر انتقلت إلى

  المرأة التي تستعمل الاقراص لقطع الدم الجاري ، لتتمكن من اداء مناسكها ، ينقطع الدم عندها ، ثم ترى بعد ذلك قطرة او قطرتين ، فهل هو حيض او استحاضة ؟

  ما هو رأيكم في ممارسة هواية صيد السمك ، علماً بأن السمك يصطاد كهواية وللأكل أيضاً ؟

  يوجد عليّ الكثير من النذور من صيام ونحر وغيرها ، فكان من الاهمال لها النصيب الاكبر ( التسويف ) ، والان اريد ان اؤدي هذه الحقوق .. فماذا أفعل ، كم اصوم ، ماذا انحر؟.. وهل يجوز لي ان اتصدق ، او اخرج مالاً بدل هذه النذور ؟ انا املك المال والقدرة على الصيام

  إمرأة تستعمل اقراص الحمل في ايام الحج ، لتمنع من نزول الدم ، فيصادف ايام عادتها ان ينزل عليها الدم ، ولاتدري هل يستمر الى ثلاثة اولا ، وتحتمل ان لايستمر ، ما هو حكمها ؟.. وهل يفرق ذلك بين ان يكون الدم بالصفات اولا ؟

  إذا أرادت المستحاضة أن تفحص نفسها لتعلم أنها من أي الأقسام كم يجب عليها أن تصبر بعد إدخال القطنة ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net