اذا قلد الشخص مرجعا يفتي ببطلان عمل من الاعمال ، ثم عدل هذا الشخص الى تقليد مرجع آخر في ظنه اعلم من الاول ؟ 

( القسم : التقليد والفتوى )

السؤال :  اذا قلد الشخص مرجعا يفتي ببطلان عمل من الاعمال ، ثم عدل هذا الشخص الى تقليد مرجع آخر في ظنه اعلم من الاول ؟


الجواب :  الاعتبار بالصحة والبطلان بحسب تقليده الفعلي اذا كان صحيحاً .


قرّاء هذا الإستفتاء : 3220        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  إذا شك بعد الصلاة في الطهارة وكان قبل الصلاة على علم بأنه قد أحدث ، فما حكمه ؟

  اوصى والدي بصرف مبلغ في اقامة العزاء على سيد الشهداء -أرواحنا فداه- ، ومبلغ للصلاة والصوم ، ومبلغ يدفع خمساً وردّ مظالم . وقد دفعت جانبا من هذه المبالغ الى مكتبكم الكريم في قم المقدسة واستمهلتهم في دفع البقية فهل ما فعلته صحيح ؟

  هل حالق اللحية يعد فاسقا ؟

  لقد انتشر في مجتمعنا ما يعرف بالمتعة وكان لاستخدامها على الجانبين الايجابي والسلبي الأثر السيء من طلاق وضياع حقوق وزواج على غير معتدات وذلك لعدة أسباب أهمها السرية الفائقة والمطلوبة في مثل هذا الزواج مما أدى إلى الزواج من المتمتع بها بدون عدة شرعية ، وقد

  هل تستحق الزوجة النفقة في الزمان الفاصل بين العقد والزفاف.. علماً بان المتعارف بقاء الزوجة خلال هذه الفترة في بيت ابيها باكرة ؟

  هل تبرأ ذمة من يدفع حق الإمام إلي غير مقلده أو لعالم فاضل رغم عدم علمنا بمن يقلد ؟

  بالنسبة للمرأة بعد الوضع ( في حالة النفاس ) كم عدد الايام التي يسمح لها فيها ترك الصوم و الصلاة , فهناك بعض النساء تبقى لمدة ستة اسابيع يستمر عندها نزول الدم , وهل يجب قضاء الصلاة والصوم عن هذه الاسابيع او دفع الكفارة ؟

  ماذا تقصدون بثلاثة ايام من الحيض ؟ هل تعنون 72ساعة ؟ ام تتوجب علينا حسابه بالايام فقط على سبيل المثال الاحد الاثنين ، الثلاثاء والذي يساوي 72 ساعة ؟

  يوجد عند ابن خالي (سي دي) يحتوي على فتاوى سماحة السيد السيستاني (دام ظله ) وهذا أتى به من سوريا مؤخراً ولكن أرت أن أنسخ منه نسخه فواجهتني مشكله وهيَ مكتوب عليه حقوق الطبع محفوظة لدى( الموسوعة الإسلامية الكومبيوترية الميسرة في قم المقدسة ) أنا أريد منه نس

  كنت إماماً لجماعة وفي أثناء الصلاة ظننت بأني أخرجت بعض الريح والغالب على ظني هو بأنني أخرجت ريحاً, ولكني لكثرة شكي في الصلوات من الظن بخروج الريح فلا أعلم ما أفعل وكيف أخبرهم, وهل يجب عليّ وعليهم أن اعيد الصلاة ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net