يشترط بعض الفقهاء العظام ، في الشاهد لإثبات بداية الشهر الكريم أو نهايته العدالة.. فهل مصطلح العدالة عند الفقهاء العظام في هذا المقام ، يشمل الإثنا عشري وغيره من المسلمين ، أم يختص بهم دون غيرهم ؟ 

( القسم : القضاء والشهادات )

السؤال :  يشترط بعض الفقهاء العظام ، في الشاهد لإثبات بداية الشهر الكريم أو نهايته العدالة.. فهل مصطلح العدالة عند الفقهاء العظام في هذا المقام ، يشمل الإثنا عشري وغيره من المسلمين ، أم يختص بهم دون غيرهم ؟


الجواب :  يختص بهم .


قرّاء هذا الإستفتاء : 2772        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  بعض المؤمنين يسألونني أن أستقرض من البنك المشترك للعمل معهم ، والبنك يلزمني بالتوقيع على عقد قرض بالفائدة والأقساط والفوائد تستقطع من حسابي دون أن اٍستطيع منعهم إن كنت ارفض دفع الفوائد :

  يوجد محل لبيع الاشرطة ، واصحاب المحل يتبعون مبدأ منحرفا من خلال ما يبيعونه ، من كتب وتسجيلات ، وهم يبيعون أشرطة مخفضة عن السوق ، وحصل ان اشتريت بعض الاشرطة ، و استعملتها لتسجيل القرآن الكريم ، ومحاضرات لفكر آل البيت عليهم السلام.. هل يجوز ذلك ؟ اذا جاز .

  هل تجوز توزيع الصحف اليومية الصورة التي ربما نجد على أحدى صفحاتها صورة غير محتشمة الملابس أو دعاية المطعم يقدم لحم الخنزير أو ما شاكل أو الخمر إذا كانت الصحيفة غربية ومقتنيها غربيون عادة ?

  لقد سمعنا إن اكل الارانب حرام وإن سبب تحريمهم إنهم يحيضون .. فإن كان كذلك فإن ذكر الارنب لايحيض فهل هو حرام ايضاً ؟ وهل شراء وبيع وتربية الارانب كذلك حرام ؟ وهل الارانب نجسة بحيث تنجس ما يلاقيها من البدن ؟ وإن كان كذلك ماذا يجب علينا أن نفعل بعد لمسها لت

  من كانت حكمها حكم الاستحاضة القليلة ، تطهرت وتوضأت لاحدى الصلوات الواجبة ثم ارادت الصلاة بعدها لاُخرى واجبة .. ولاحظت قبل الصلاة الثانية عدم نزول الدم في فضاء الفرج مع وجوده داخل الرحم ، فهل يجب عليها اعادة الوضوء للصلاة الاُخرى ؟

  هل قضاء دين الصوم بعد سنوات عدة لجهل الفرد بالامور الدينية توجب الكفارة ، والقضاء واجب ، وعند القضاء يكتفي بذلك ؟ وان كانت هناك كفارة .. فما هي ، وقضاء الصلاة ايضاً ؟ وعندي سؤال اخر .. ما المقصود بدفع المظالم ؟

  لو بدلت القطنة وتحفظت في الاستحاضة ، ثم سال الدم على الفخذين .. هل يجب التبديل سواء قبل الصلاة أو أثناء الصلاة ؟

  ماذا ترون في اموال المظالم والمأذونية وجهة صرفها ؟

  لقد قمت بفتح حساب بنكي لدى فرع من البنوك الأجنبية الربوية الموجودة في قطر، وبعد ذلك قمت بالاقتراض من ذلك البنك ، وقد قصدت في قلبي حين استلام القرض الاستيلاء على أموال الكفار، وبعد ذلك اتضح لي أن البنك المذكور يتم تداول ملكيته في سوق الأوراق المالية في بل

  بالنسبة للمواد الاستهلاكية كالدهن والأرز وأيضا العطور فلو بقيت هذه المواد على رأس السنة الخمسية ، لكن تبينت أن هذه المواد ليس لها قيمة في السوق بحيث يمكن تسعيرها ومن ثم تخميسها لأن المتبقي من المواد الاستهلاكية مقدار بسيط ، خصوصا العطور ففي السوق لا تقيم

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net