هل يجوز أكل الكيك والأطعمة المعروضة في أسواق الغرب مع عدم العلم بالزيت المستخدم فيه أهو زيت حيواني أن نباتي ؟ 

( القسم : الاطعمة والاشربة )

السؤال :  هل يجوز أكل الكيك والأطعمة المعروضة في أسواق الغرب مع عدم العلم بالزيت المستخدم فيه أهو زيت حيواني أن نباتي ؟


الجواب :  يجوز ما لم يعلم أو يطمأن أنه نجس أو حرام .


قرّاء هذا الإستفتاء : 2901        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  لو أودع شخص مالاً جزء منه حق الامام ، والجزء الآخر حق السادة ، وأراد أن يسحبه بأي عنوان يكون المال المسحوب والفوائد الحاصلة ؟.. هل هي بعنوان مجهول المالك ؟.. وكيف يتصرف بها ؟

  اذا طلب الأب من ابنه امرا ، وطلبت الأم عكس طلب الأب ، فما واجب الأبن اتجاه ذلك ؟ وما تكليفه ؟

  ما الفرق بين الخيرة بالقرآن وبين التفأل بالقرآن ؟.. أليس التفأل يعني كشف للغيب كأن أعرف هل ستتصل بي صديقتي اليوم أم لا ، أم ماذا ؟ فلقد طلبت من بعض المشايخ في البحرين التفأل بالقرآن بقصد كشف ما سيحصل لاحقا ، لكنهم أخبروني أنه لا يوجد في الاسلام مثل هذا ،

  كنت امسك مجموعة من الطيور التي كانت تأتي مع الطيور التي املكها وكنت ابيعها وهذه الطيور مملوكة لاناس بعضهم أعرفهم والبعض الاخر لا أعرفهم والآن لا أعرفهم باشخاصهم ولا أعرف عدد الطيور التي امسكتها وبعتها فماذا يترتب عليّ الآن ؟

  هل يجوز للمحرم بعد نزوله مكة ، أن يذهب الى الحرم في سيارة مظللة ؟

  شاب مؤمن تقدم للزواج بفتاة مؤمنة ، و الفتاة رضيت به كزوج ، وكذلك عائلتها لعلمهم بأن ذلك الشاب حسن الدين والأخلاق ، ولم يكن هناك تردد في هذا الأمر ، ولكن قام أحد أقارب الفتاة بعمل استخارة على ذلك الزواج ( بدون علم الفتاة ووالدها ) فورد النهي فيها ، فعلمت

  الطفل في مراحل عمره الاولى يكون نموه سريعاً بحيث ان الحاجيات التي تشترى له من قبل والديه والتي وكما ذكرت لكم في السؤال أعلاه أنها باهضة الثمن وهو لا يستخدمها سوى فترة بسيطة وتبقى هذه الحاجيات بحالة جيدة وبعضها شبه جديدة وهذه الحاجيات تتمثل بالملابس والأل

  امرأة تزوجت برجل ظهر ليلة زفافه اليها انه غير قادر على مواقعتها لاسباب مرضية واخبرها بذلك ولكن طلب منها ان تقسم على معاشرته على هذا الحال واقسمت و بقيت معه اكثر من سنة دون ان تفضى بكارتها , ولكنها ترى الان نفسها غير قادرة على الصبر معه على هذا الحال وتري

  إمرأة تركت الصيام بسبب حملها خوفاً على الجنين ، و لا تستطيع القضاء بسبب أسباب صحية .. فماذا عليها أن تعمل الآن ؟

  شخص مرت عليه سنوات لم يكن يخمس ، جهلاً منه بالحكم ، ولايدري الآن كيف يخرج السهمين ، ومما لا شك فيه ان الخمس قد تعلق بامواله وقد صرفها من دون تخميس ،فماذا يجب عليه ليبرى ذمته الآن ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net