إذا حلف او نذر بانه إن مارس العادة السرية فعليه كذا عمل .. فهل يتحقق ذلك إذا تحقق بيد الزوجة أو بدنها ؟.. وهل عليه ان يترك ذلك أيضاً ؟ 

( القسم : اليمين والعهد )

السؤال :  إذا حلف او نذر بانه إن مارس العادة السرية فعليه كذا عمل .. فهل يتحقق ذلك إذا تحقق بيد الزوجة أو بدنها ؟.. وهل عليه ان يترك ذلك أيضاً ؟


الجواب :  لا يشمله .


قرّاء هذا الإستفتاء : 2688        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  سرقت سيارة زيد فلما حصل عليها وجد فيها اسطوانة غاز لا يعلم لمن هي هل هي للسارق أم هي مسروقة أيضاً .

  قرأت في ردكم على إحدى الاستفتاءات ، أن السعي بين الصفا والمروة بالكرسي المتحرك ليس مجزيا إن كان شخص يدفعه.. فما هي وظيفة من أراد الحج ، ولم يكن باستطاعته الطواف أو السعي مشيا أو بدفع الكرسي بنفسه ؟

  هل التعليم واجب على المرأة ؟ وهل هي ملزمة بالبحث ودراسة المسائل العقائدية .. وهل هي مسؤولة اذا لم تثقف نفسها دينيا كأن تدرس أو تقرأ أو حتى تبحث في المسائل الدينية .. وهل يجزيها أن تتعلم المسائل الشرعية فقط دون الامور الأخرى كالعقائد والأخلاق ؟

  شخص اقسم على انه لو ارتكب العمل الكذائي ، فانه يصوم ثلاثة أيام ، فارتكب العمل وقرر الصوم ، وحينما نهض للسحور لم يجد طعاماً ، وهو يعلم بانه لا يمكنه ان يصوم من دون اكل شيء ، فلم يصم ذلك اليوم .. فهل عليه كفارة ؟

  ما الحكم الشرعي في شراء البضاعة من اشخاص مجهولين ، مع الشك بانها قد تكون مسروقة في بلاد الغرب ؟

  تفضلتم من قبل بالجواب ، والقول بجواز الدراسة في جامعات مختلطة ، وانه لا مانع من ان تدرس الفتاة او الشاب ، في جامعات مختلطة ، وانه لامانع من أي تدرس الفتاة او الشاب في جامعات مشتركة ، مع رعاية الضوابط الشرعية ، والسوال هنا : لو كان الشاب او الشابة في دولة

  ما حكم رمي الأوراق التي تشتمل على آيات قرآنية في البحر ، وهي تعد مصدر من مصادر تلوث البيئة ؟.. وهل يجوز رمي الورق المكتوب فيه عبد العزيز أو عبد الإله أو ما شاكل ذلك ؟

  هل يجوز دفع الكفارة للمؤسسات الخيرية التي تعنى بشؤون الفقراء ؟

  هل يجوز الغناء في الاعراس ؟ وهل يجوز عزف الموسيقى المفرحة فيها ؟

  أنا مهندس كمبيوتر أعمل في شركة لبيع وتطوير البرامج . وهذه الشركة تقوم ببيع برامج إلى مؤسسات مالية مختلفة وهذه المؤسسات قد تكون ( شركات – بنوك إسلامية – بنوك تتعامل بالربا ) وأتقاضى مرتبي من الشركة التي أعمل بها مفترضا أن هذه الأموال قادمة من الشركات و ال

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net