نحن بعض الشباب يحصل بيننا سباب وشتم اثناء المزاح .. ولكننا لا نسب بواقع التجريح وإهانة الكرامة ( كما هو معروف بمفهوم السباب ) فهل في هذه الحالة يحرم السباب ؟ 

( القسم : المحرمات القولية )

السؤال :  نحن بعض الشباب يحصل بيننا سباب وشتم اثناء المزاح .. ولكننا لا نسب بواقع التجريح وإهانة الكرامة ( كما هو معروف بمفهوم السباب ) فهل في هذه الحالة يحرم السباب ؟


الجواب :  الاهانة تحصل بذلك لا محالة فلا يجوز وقد قال تعالى ( ولاتنابزوا بالألقاب ) .


قرّاء هذا الإستفتاء : 3113        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  امرأة ذو عادة منتظمة لمدة سبعة أيام ، عندما ذهبت للحج ونتيجة أخذ حبوب لقطع العادة تقدمت فيما بعد الحج يومين ، فصارت تسعة أيام ، المشكلة تكمن في ان الدم الذى ينزل عليها في التسعة أيام بأجمعه ليس بصفات العادة ، وهذه الحالة استمرت معها من بعد الحج والى هذا

  من لم يصم في بداية بلوغه نتيجة جهله بالحكم الشرعي .. هل يجب عليه القضاء والكفارة ، أو يجب عليه القضاء فقط ، أو لا يجب عليه شيء منهما ؟

  هل يجوز ايقاظ النائم للصلاه ، او لموعد معين ، مع انه لم يأمر احدا بايقاظه ؟

  اني منذ شبابي اي من حين البلوغ الشرعي لم أكن أصلي ولم اصم ، والآن بلغت من ثلاثين عاماً وقد هداني الله تعالى الى طاعته والآن اريد ابراء ذمتي .. وقد كنت في تلك الايام اسأل أمي عن الصوم فتقول لي ما دمت لا تصلين فليس عليك صوم وانا اقتنعت بكلام والدتي والآن س

  يوجد عليّ قضاء صوم يوم بسبب العادة الشهرية ، ولم أكن أعرف بأنه من الواجب عليّ قضاء أيام العادة ن ولذلك لم أصم ذلك اليوم ولم أقضيه ، والآن وبعد 14 سنة .. ماذا يجب عليّ أن أفعل .. هل فقط أن أصمه وينتهي كل شيء ، أو يجب عليّ دفع كفارة ؟ وان كان كذلك .. فكم م

  من الاُمور المستحبة في الصلاة الواجبة هو التطيب ولبس أحسن الثياب .. هل ينطبق ذلك في صلاة الزيارة ؟

  إذا جامع الزوج زوجته وهي صائمة صيام القضاء ، مع العلم انها لم تخبر الزوج بصيامها .. فهل تبطل صيامها ؟

  أنا متزوجة ، ووجب علي اخراج الخمس وزوجي عليه ديون ، فهل أستطيع اخراج الخمس وأعطيه لزوجي ليسدد ديونه ؟‏‎

  هل يشترط في بناء المسجد ان يكون جميع عماله مسلمين ؟

  عندما أتوجه للصلاة أتذكر أشياء تبعدني عن روحانية الصلاة وهي في الغالب أمور دنيوية وخاصة عندما اُصلي منفرداً . فماذا يجب عليّ أن أفعله في هذه الحالة وهل صلاتي صحيحة ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net